أشجار النخيل في الكويت تجود بأفضل أنواع الرطب مع بداية موسم جني ثماره

في مثل هذه الايام من كل عام تزدان أشجار النخيل في الكويت بنضوج الرطب بأنواعه المختلفة وألوانه المتدرجة بين الأصفر والبني والأحمر والاخضر لتضفي جمالا خلابا حيثما وجدت في البيوت والشوارع والطرق الرئيسية والحدائق والمزارع معلنة بداية جني ثمار “فاكهة الصيف”.

وبجداره يتصدر (البرحي) و(الإخلاص) و(السكري) أنواع تمور المائدة الكويتية لكن البرحي يتربع على عرش قائمة الطلب ويحتل المركز الاول من مبيعات التمور في الأسواق أما البريم فمذاقه أكثر حلاوة من البرحي ويوازيه في قيمته الغذائية ويليه السكري ثم الإخلاص.

وتختلف مسميات ثمار محصول النخيل وفقا لمراحل نضج الثمار من بلد إلى آخر فتسمى في دولة الكويت في أولى مراحله (خلالا) وأوسطها (رطبا) وآخرها (تمرا) بينما تتم عملية النضج والحصاد خلال يوليو وأغسطس وسبتمبر من كل عام.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى