“إنسايد آوت 2” يواصل للأسبوع الثالث تصدّر شباك التذاكر في أميركا الشمالية

للأسبوع الثالث على التوالي، يواصل فيلم “إنسايد آوت 2” تصدّر شباك التذاكر في أميركا الشمالية، بحسب أرقام شركة “إكزبيتر ريليشنز” المتخصصة.

وحقق الجزء الثاني من فيلم الرسوم المتحركة الذي أنتجته استوديوهات بيكسار وديزني ويتمحور على التقلبات النفسية خلال مرحلة المراهقة، إيرادات بـ 57,4 مليون دولار بين الجمعة والأحد، ليصل مجموع عائداته إلى 469 مليون دولار في الولايات المتحدة وكندا منذ بدء عرضه.

وبحسب مواقع متخصصة، تجاوزت عائداته مليار دولار على مستوى العالم، مما يشكّل تحدياً لفيلم “ديسبيكبل مي 4” المرتقب صدوره هذا الأسبوع في الولايات المتحدة وكندا.

وحلّ ثانياً في الترتيب فيلم “ايه كوايت بلايس: داي وان” محققاً إيرادات بـ53 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع. وهذا العمل هو الجزء الثالث من سلسلة أفلام رعب ويتناول قصة غزو كائن فضائي نيويورك. وتتولى بطولته الممثلة لوبيتا نيونغو.

وكانت المرتبة الثالثة من نصيب “هورايزن: ان أميركن ساغا”، الجزء الأول من سلسلة للمخرج كيفن كوستنر. وقد حقق فيلم الويسترن الذي يمتد على ثلاث ساعات وتولّى كوستنر إخراجه وشارك في كتابته وأدى أحد الأدوار الرئيسية فيه، عائدات بـ11 مليون دولار.

وجاء فيلم “باد بويز: رايد اور داي”، وهو من بطولة ويل سميث ومارتن لورانس، في المرتبة الرابعة مع عائدات بـ10,3 ملايين دولار.

أما المرتبة الخامسة، فكانت من نصيب فيلم “كالكي 2898 ايه دي” محققاً 5,5 ملايين دولار. وهذا العمل هو من نوع الخيال العلمي ومستوحى من الأساطير الهندوسية، ويجمع نجوماً من “توليوود”، وهو مجال سينمائي ناطق بلغة التيلغو المنتشرة في جنوب الهند.

وفي ما يأتي بقية الأعمال في ترتيب الأفلام العشرة الأولى على شباك التذاكر في أميركا الشمالية:

  1. “ذي بايكرايدرز” (3,3 ملايين دولار).
  2. “ذي غارفيلد موفي” (مليونا دولار)
  3. “كينغدوم أوف ذي بلانيت أوف ذي إيبس” (1,7 مليون دولار)
  4. “كايندز أوف كايندنس” (1,5 مليون دولار)
  5. “إيف” (1,3 مليون دولار)
المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى