مصرع خمسة اشخاص جراء أمطار غزيرة في سويسرا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا

أودت العواصف الرعدية الشديدة والأمطار الغزيرة التي شهدتها سويسرا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا السبت، بحياة خمسة أشخاص على الأقل، بحسب حصيلة أولية أوردتها السلطات المحلية الأحد.

ولقي ثلاثة مسنين حتفهم مساء السبت بعد سقوط شجرة على سيارة كانوا يستقلونها في شمال شرق فرنسا، جراء العواصف والرياح العاتية، على ما ذكرت قيادة الشرطة لوكالة فرانس برس.

واوضحت قيادة الشرطة أن المسنين كانوا في “السبعينات والثمانينات” من العمر كحال راكب رابع لا يزال في حالة خطرة.

واضاف المصدر أن الحادث “وقع جراء رياح عاتية عصفت بين الساعة السابعة والثامنة مساء” (الخامسة والسادسة مساء بتوقيت غرينتش).

مصرع شخصين في سويسرا

في سويسرا، قضى شخصان وفقد آخر بعد انزلاق للتربة جراء الامطار الغزيرة في جنوب شرق البلاد، وفق ما ذكرت الشرطة في كانتون تيسينو الأحد في بيان.

واوضحت الشرطة أن “جثتين” يجري التعرف على هويتهما “عثر عليهما رجال الانقاذ” في منطقة فونتانا، في شمال غرب كانتون تيسينو الناطق بالايطالية.

ورجحت صحيفة “لاريجيون” المحلية أن الجثتين تعودان لمصطافين سويسريين ناطقين بالالمانية.

كما يجرى، من جانب آخر، اجلاء 70 شخصاً من مخيم اصطياف في موغنو، وهي قرية تشتهر بوجود كنيسة معاصرة صممها المهندس المعماري السويسري المعروف ماريو بوتا.

وتنظر خدمة الانقاذ في افضل وسيلة لاجلاء 300 شخص قدموا لحضور مبارة كرة قدم في بيسيا، بحسب الشرطة التي اشارت إلى عدم وجود اصابات.

واشارت في وقت سابق إلى أن رجال الانقاذ يواجهون صعوبات بالغة بسبب رداءة الطقس.

وتعذر الوصول إلى العديد من المناطق في وادي ماجيا حيث انقطع التيار الكهربائي. وحرم جزء من الكانتون من مياه الشرب، بحسب نظام الانذار الفدرالي.

ومنذ بعد ظهر السبت يشهد جزء كبير من سويسرا عواصف رعدية مصحوبة بامطار غزيرة.

وفي شمال ايطاليا، طالت الأمطار الغزيرة وادي أوستا ونشر متصفحو الانترنت صوراً مذهلة تظهر الفيضانات والأنهار تجتاح بمياهها الطينية الجبال بشدة.

فيضان نهر الرون

وفي اقصى غرب سويسرا، أدى فيضان نهر الرون وروافده بسبب الامطار الغزيرة وذوبان الثلوج إلى اجلاء مئات الاشخاص واغلاق العديد من الطرقات، بحسب السلطات المحلية في كانتون فاليه.

وجاء في بيان نشرته خدمة الامن المدني في كانتون فاليه (جنوب غرب) الأحد “تم اجلاء عدة مئات من الاشخاص” بعد فيضان نهر الرون في عدة مناطق.

واضاف الجهاز أن “الفيضان والسيول الجارفة” دفعت إلى تعليق حركة السير على محور رئيسي مؤد إلى طرق دولية وأقليمية.

كما اغلقت العديد من الطرق في كانتون فاليه.

وفي كانتون زيرمات، فاض نهر لافيج من جديد، بحسب صور نشرت على منصة “إكس” ليلاً. وتظهر الصور سيولا من الطين تغمر طرق منتجع التزلج الشهير الواقع في اسفل جبل سيرفن.

وكانت هذه المناطق قد شهدت امطارا غزيرة ادت إلى فيضانات في 21 حزيران/يونيو.

وقررت سلطات كانتونات عدة إلغاء جميع المناسبات المقررة في الهواء الطلق السبت، مما حرم الآلاف من مشجعي المنتخب السويسري من الاحتفال بالفوز على إيطاليا (2-0) في بطولة كأس أوروبا.

وفي ألمانيا، توقفت مباراة ألمانيا والدنمارك (2-0) مساء السبت لدقائق عدة بسبب عاصفة شديدة ترافقت مع أمطار غزيرة وتساقط البرد.

وشهدت سويسرا بالفعل عواصف وأمطارا غير مسبوقة نهاية الأسبوع الماضي، مما أسفر عن مقتل شخص على الأقل وتسبب في أضرار كبيرة في جنوب شرق البلاد.

وقطع الطريق السريع A13، وهو شريان مهم لحركة المرور بين شمال أوروبا وجنوبها، بالقرب من لوستالو، في كانتون غراوبوندن، ولن يعاد فتحه إلا على مسار واحد في بداية شهر تموز/يوليو.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى