“إنسايد آوت 2” يواصل تصدّر شباك التذاكر في الصالات الأميركية

واصل فيلم  “إنسايد آوت 2” الذي يتمحور على التقلبات النفسية خلال مرحلة المراهقة، تصدّر شباك التذاكر في أميركا الشمالية للأسبوع الثاني، بحسب أرقام شركة “إكزبيتر ريليشنز” المتخصصة.

وحقق الجزء الثاني من فيلم الرسوم المتحركة الذي أنتجته استوديوهات بيكسار وديزني، إيرادات بلغت مئة مليون دولار من الجمعة إلى الأحد، بحسب المصدر نفسه.

وفي الفيلم، تكتشف البطلة رايلي مشاعر جديدة مع دخولها مرحلة البلوغ بينها القلق والملل والإحراج وحتى الرغبة.

وكانت المرتبة الثانية من نصيب فيلم “باد بويز: رايد أور داي” من بطولة ويل سميث ومارتن لورانس، محققاً حوالى 19 مليون دولار.

وحلّ ثالثاً في أول أسبوع له فيلم “ذي بايكرايدرز” من بطولة أوستن باتلر وجودي كومر وتوم هاردي، مع إيرادات وصلت إلى عشرة ملايين دولار. ويتعيّن على سائق دراجة نارية في هذا العمل أن يختار بين الإخلاص لناديه أو لزوجته.

وتراجع إلى المرتبة الرابعة فيلم “كينغدوم أوف ذي بلانيت أوف ذي إيبس”، أحدث جزء من ملحمة الخيال العلمي الشهيرة، محققاً 3,6 ملايين دولار.

وفي المرتبة الخامسة، حلّ فيلم “ذي غارفيلد موفي” المقتبس من مغامرات الهر الشهير “غارفيلد” من إنتاج شركة سوني، مع إيرادات بلغت 3,6 ملايين دولار.

وفي ما يأتي بقية الأعمال في ترتيب الأفلام العشرة الأولى على شباك التذاكر في أميركا الشمالية:

  1. “إيف” (2,7 مليون دولار).
  2. “ذي إكزورسيسم” (2,4 مليون دولار)
  3. “تيلما” (2,2 مليون دولار)
  4. “ذي ووتشرز” (1,9 مليون دولار)
  5. “غوست: رايت هير رايت ناو” (1,5 مليون دولار)
المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى