الرئيس الأوكراني: أوروبا لم تعد قارة السلام بسبب الحرب الروسية على بلادنا

أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اليوم الجمعة ان “أوروبا لم تعد قارة السلام” بسبب الحرب الروسية على أوكرانيا.

جاء ذلك في كلمة ألقاها زيلينسكي أمام الجمعية الوطنية (البرلمان الفرنسي) على هامش مشاركته في احتفالات الذكرى ال80 لعمليات الإنزال نورماندي إلى جانب الرئيس الامريكي جو بايدن والأمير وليام ولي عهد المملكة المتحدة (نيابة عن والده الملك تشارلز الثالث) ورؤساء دول وحكومات.

وقال زيلينسكي “يمكننا أن نصبح ضحية للتاريخ” موضحا ان ما يدافع عنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “هو نقيض الأخوة والحرية” وبالتالي “نقيض أوروبا”.

وقارن زيلينسكي بين أوكرانيا والحرب العالمية الثانية متمنيا “أن يتمكن في يوم من الأيام من رؤية الطائرات في سماء أوكرانيا كما حدث في نورماندي”.

وأضاف أمام البرلمان الفرنسي أن “الشعور بأن أوكرانيا تقاوم الشر وحد الكثير من الناس في فرنسا معنا” مثمنا المشاعر الصادقة والقلوب الشجاعة للعائلات الفرنسية الداعمة للأوكرانيين.

وشدد زيلينسكي على أهمية السلام مشيرا بهذا الصدد إلى “اننا بحاجة الى بذل المزيد من الجهد اليوم لنكون أقرب إلى السلام غدا”.

وأعرب عن شكره لفرنسا لوجودها بجانب بلاده “للدفاع عن الحياة وعدم التردد واختيار الإنسانية” مشيدا بموقف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لعدم التخلي عن أوكرانيا في “لحظة حاسمة”.

ومن جهتها أكدت رئيسة الجمعية الوطنية الفرنسية يائيل براون بيفيه أن “مستقبل قيمنا الديمقراطية على المحك في أوكرانيا” مؤكدة لزيلينسكي أن “فرنسا ونوابها لن يتنازلوا وسيواصلون دعم كييف”.

ومن المقرر ان يستقبل ماكرون نظيره الأوكراني في قصر (الاليزيه) في وقت لاحق اليوم الجمعة للتأكيد من جديد على تصميم فرنسا على مواصلة تقديم الدعم المتواصل لأوكرانيا.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى