القضاء الإسباني: التحقيق مع قرينة رئيس الوزراء في مخالفات تشمل الفساد

أعلن القضاء الإسباني فتح تحقيق مع قرينة رئيس الوزراء بيدرو سانشيز، على خلفية عدد من المخالفات، التي تشمل الفساد.

ورفضت المحكمة الإقليمية لـ “منطقة مدريد التي تتمتع بالحكم الذاتي” استئنافا قدمه مكتب المدعي العام ضد فتح التحقيق.

وأعلنت المحكمة اليوم الأربعاء، أن هناك ما يبرر إجراء فتح تحقيق، لتؤكد بذلك حكما أصدره قاض في مدريد منتصف نيسان / أبريل بفتح تحقيق ضد قرينة سانشيز، بيغونيا غوميز، للاشتباه في ممارستها استغلال للنفوذ، والفساد في مجال الأعمال.

ونفي سانشير، بعد ظهور التهم الموجهة ضد زوجته، هذه الإدعاءات، واشتكى تعرضه لحملة تشهير سياسي، كما هدد بالاستقالة من منصبه الذي يشغله منذ منتصف .2018

كما اشتكى سانشير من أنه يتعرض لمضايقات، بكل الوسائل الممكنة، من قبل اليمين واليمين المتطرف .

ولكن سانشير قرر البقاء في منصبه، بعد أن قضى فترة خمسة أيام يتدبر الأمر، ألغى خلالها جميع ارتباطاته العامة.

وكانت جماعة خاصة تدعي مانوس ليمبياس (الأيدي النظيفة) قدمت الشكوى في نيسان / أبريل الماضي.

وتتهم هذه الجماعة زوجة سانشيز، التي لا تشغل أي منصب عام، بإساءة استغلال وضع قرينة رئيس الوزراء للحصول على عقود عامة.

يذكر أن جماعة “الأيدي النظيفة” تقوم بحملات دعما لقضايا يمينية في إسبانيا منذ عدة سنوات.

المصدر
د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى