بوريل يؤكد الحاجة الى سلطة فلسطينية “قوية” لتحقيق السلام في الشرق الأوسط

أكد مسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الأحد على الحاجة إلى سلطة فلسطينية “قويّة” لإحلال السلام في الشرق الأوسط.

وأكد في تصريحات أدلى بها إلى جانب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد مصطفى أن وجود “سلطة فلسطينية فعالة هو أمر يصب في مصلحة “إسرائيل” أيضا، لأنه من أجل تحقيق السلام، نحتاج إلى سلطة فلسطينية قوية لا ضعيفة”.”وأكد في تصريحات أدلى بها إلى جانب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد مصطفى أن وجود “سلطة فلسطينية فعالة هو أمر يصب في مصلحة إسرائيل أيضا، لأنه من أجل تحقيق السلام، نحتاج إلى سلطة فلسطينية قوية لا ضعيفة”.

جاءت تصريحاته للصحافيين قبيل عقده محادثات مع مصطفى بشأن سبل تعزيز الحكومة الفلسطينية ليكون بإمكانها تولي السلطة في غزة بدلا من حماس.

وقال مصطفى “نرى الاجتماع اليوم على أنه فرصة مهمة للغاية بالنسبة لنا كحكومة وحكومة جديدة لعرض الخطوط العريضة لأولوياتنا وخططنا للفترة المقبلة لشركائنا الدوليين”.

وأشار إلى أن على رأس تلك الأولويات دعم الفلسطينيين في غزة، خصوصا عبر وقف لإطلاق النار، ومن ثم “إعادة بناء مؤسسات السلطة الفلسطينية” في القطاع الذي سيطرت عليه حماس عام 2007.

كما دعا الشركاء الدوليين للضغط على الاحتلال للإفراج عن التمويل المخصص للسلطة الفلسطينية “لنكون على استعداد لإصلاح مؤسساتنا.. وتعزيز جهودنا معا باتّجاه إقامة دولة وجلب السلام للمنطقة”.

ترأس وزير الخارجية النروجي إسبن بارث إيدي اجتماع بروكسل الذي ركز على المساعدات الدولية.

وأثارت كل من النروج وإسبانيا وإيرلندا حفيظة الاحتلال لإعلانها عن نيتها الاعتراف بدولة فلسطين الثلاثاء.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى