تايوان ترصد تحليق 45 طائرة صينية حول أجوائها وهو رقم قياسي هذا العام

رصدت تايوان تحليق 45 طائرة صينية حول أجوائها الأربعاء، وهو رقم قياسي جديد هذا العام، قبل أقل من أسبوع من تولي الرئيس الجديد لاي تشينغ تي منصبه.

وتايوان جزيرة تتمتع بحكم ذاتي تقول بكين إنها جزء من أراضيها وإنها تريد استعادتها بالقوة إذا لزم الأمر.

وقالت وزارة الدفاع في بيان إن من بين هذه الطائرات “26 طائرة عبرت الخط الأوسط لمضيق تايوان” في إشارة إلى الخط الذي يقسم الممر المائي الذي يبلغ طوله 180 كيلومترا ويفصل تايوان عن الصين.

ويمثل هذا الرقم أكبر عدد من الطائرات الصينية التي تُرصد حول تايوان خلال 24 ساعة هذا العام.

وشوهدت ست سفن صينية أيضًا حول تايوان خلال الـ 24 ساعة قبل حلول الساعة السادسة صباحًا (10 مساءً بتوقيت غرينتش).

وأضافت الوزارة أنها “تابعت الوضع وتصرفت بناء على ذلك”.

وقالت مساء الثلاثاء إنه تم رصد 23 طائرة صينية، بما فيها طائرات مقاتلة وطائرات مسيّرة حول تايوان خلال فترة ساعتين.

“انفصالي خطير”

وتعتبر بكين الرئيس التايواني المنتخب لاي تشينغ تي الذي من المقرر تنصيبه في 20 أيار/مايو “انفصاليا خطيرا”.

وتصاعد التوتر بين بكين وتايوان منذ فوزه في انتخابات كانون الثاني/يناير.

وكثفت الصين ضغوطها العسكرية على الجزيرة في السنوات الأخيرة، وأرسلت طائرات حربية وسفنا بحرية بشكل شبه يومي، وهو ما يقول خبراء إنها “تكتيكات المنطقة الرمادية” التي لا تصل إلى حد العمل الحربي الصريح.

وكان أكبر عدد من الطائرات الحربية التي نشرتها الصين خلال 24 ساعة في أيلول/سبتمبر، عندما رصدت تايوان تحليق 103 طائرات في أجواء الجزيرة، عبرت 40 منها خط الوسط.

بالإضافة إلى استعراضها المتكرر لقوتها العسكرية، أرسلت الصين أيضًا سفنا تابعة لخفر السواحل فضلا عن قوارب صيد أخرى منذ شباط/فبراير إلى محيط جزيرة كينمين التابعة لتايوان والتي تقع على مسافة خمسة كيلومترات فقط من مدينة شيامن في برّ الصين الرئيسي.

وأبحرت خمس سفن تابعة لخفر السواحل الصينيين الثلاثاء في “المياه المحظورة” في كينمين لمدة ثلاث ساعات قبل مغادرتها، وفقا لخفر السواحل التايوانيين.

وهذا التوغل هو الخامس الذي يرصد خلال شهر أيار/مايو، والذي اعتبر خفر السواحل التايوانيون أنه “يؤثر بشدة على الملاحة ويُشكل تهديدا للسلام والاستقرار في مضيق تايوان”.

وجاء في بيان صادر عن خفر السواحل التايوانيين “ندعو الصين إلى ضبط النفس والتوقف فورا عن هذا السلوك غير العقلاني”.

ويرفض لاي، مثل الرئيسة المنتهية ولايتها تساي إنغ وين، مطالبة بكين بالسيادة على تايوان.

وندّدت الصين بالرئيس المنتخب لاي تشينغ تي ونائبه هسياو بي خيم، وهو الممثل السابق لتايوان في الولايات المتحدة، ووصفتهما ب”الثنائي المستقل”.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى