أعضاء بالكونغرس الامريكي يطالبون بايدن بثني الاحتلال عن شن عملية في رفح

طالب عشرات من أعضاء الكونغرس الأمريكي رئيس بلادهم جو بايدن بالضغط على الاحتلال الاسرائيلي لثنيه عن شن عملية عسكرية في رفح حيث لجأت الأغلبية الساحقة من سكان قطاع غزة المحاصر.

وقال الأعضاء وعددهم حوالي 60 من مجلس النواب وجميعهم ديمقراطيون في رسالة موجهة الى الرئيس بايدن مساء امس الاربعاء “إننا نكتب بإلحاح لنقول إن قيام الاحتلال الاسرائيلي باجتياح هجومي لرفح في الأيام المقبلة أمر غير مقبول على الإطلاق”.

وحذروا من أن “العملية المحتملة من شأنها أن تفاقم الكارثة الإنسانية لسكان غزة والتحديات الاستراتيجية التي يواجهها أصحاب المصلحة الإقليميون والعالميون في هذا الصراع”.

وحث الاعضاء الرئيس بايدن على تطبيق القانون والسياسة الأمريكية من خلال حجب بعض الأسلحة الهجومية أو غيرها من أشكال الدعم العسكري التي يمكن استخدامها في الهجوم على رفح بما في ذلك الأسلحة الهجومية والمساعدات التي تم اعتمادها بالفعل وأصبحت قانونا.

وكان الرئيس بايدن وقع قبل أيام حزمة مساعدات خارجية بقيمة 95 مليار دولار تتضمن مساعدات عسكرية للاحتلال الاسرائيلي بأكثر من 26 مليار دولار.

يذكر أن مستشار الأمن القومي الامريكي جيك سوليفان حذر في مارس الماضي من أن “أي هجوم كبير على (رفح) من شأنه أن يؤدي إلى مقتل المزيد من المدنيين الأبرياء ويفاقم الأزمة الإنسانية الأليمة بالفعل ويعمق الفوضى في غزة ويزيد عزلة الاحتلال الاسرائيلي دوليا”.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى