منظمة “وورلد سنترال كيتشن” الاميركية غير الحكومية تستأنف عملياتها في غزة

أعلنت منظمة “وورلد سنترال كيتشن” الأميركية غير الحكومية الأحد أنها ستستأنف عمليات الإغاثة في قطاع غزة الذي يعاني من الجوع، بعد تعليقها بسبب غارة صهيونية أودت بحياة سبعة من موظفيها قبل شهر.

وأضافت المنظمة غير الحكومية في بيان “لقد قررنا أنه علينا مواصلة مهمتنا المتمثلة في التوجه إلى القطاع لتقديم الطعام للسكان خلال هذه الأوقات الصعبة”.

وكتبت المنظمة غير الحكومية التي تؤكد أنها وزعت “أكثر من 43 مليون وجبة”، “لدينا 276 شاحنة تحمل ما يعادل ثمانية ملايين وجبة جاهزة للدخول عبر معبر رفح”.

في الأول من نيسان/ابريل قُتل سبعة عمال اغاثة يعملون لصالح المنظمة التي أسسها الشيف الشهير خوسيه أندريس في ثلاث غارات على قافلتهم في قطاع غزة. واعترف جيش الاحتلال بارتكابه سلسلة من الأخطاء على مختلف مستويات القيادة.

وقُتل الموظفون – ثلاثة بريطانيين وأميركي كندي وبولندي وأسترالية وفلسطيني – بعد أن أشرفوا على التفريغ الجزئي لسفينة كانت محملة ب300 طن من المساعدات الغذائية من قبرص.

وقد تم تكريمهم الخميس في واشنطن حيث مقر المنظمة غير الحكومية.

وأثارت هذه المأساة غضب المجتمع الدولي وجددت الدعوات للاحتلال للسماح بدخول المزيد من المساعدات إلى قطاع غزة المحاصر الغارق في أزمة إنسانية كبرى.

وجاء في البيان “حتى لو لم يكن لدينا ضمانات ملموسة، نواصل البحث عن أجوبة” حول هذا الهجوم و”ما زلنا نطالب بتحقيق دولي ومحايد”.

اكدت المنظمة غير الحكومية أنها حصلت على 62% من المساعدات التي قدمتها المنظمات غير الحكومية ميدانيا.

وتقول أيضا إنها تعتزم إرسال شاحنات مساعدات من الأردن وإنها تبني مطبخا ثالثا في غزة.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى