رئيسة وزراء ايطاليا تبحث مع العاهل الأردني سبل إيقاف التصعيد بالمنطقة وإنهاء الحرب في غزة

بحثت رئيسة الوزراء الايطالية جورجا ميلوني اليوم الاثنين مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني سبل إيقاف التصعيد في المنطقة إضافة إلى العمل على إنهاء الحرب التي يشنها الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزة.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجرته ميلوني مع العاهل الأردني تناول الوضع الإقليمي في الشرق الأوسط بعد الهجوم الإيراني على الاحتلال الاسرائيلي.

ونقلت وكالة الانباء الأردنية (بترا) عن العاهل الأردني تأكيده “ضرورة التوصل لإيقاف فوري ودائم لإطلاق النار في قطاع غزة وحماية المدنيين ومضاعفة إيصال المساعدات الإنسانية لجميع مناطق القطاع بكل الطرق المتاحة”.

ونبه ل”خطورة أعمال العنف التي يمارسها المستوطنون المتطرفون بحق الفلسطينيين بالضفة الغربية والانتهاكات على المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس” مجددا التأكيد على “ضرورة إيجاد أفق سياسي لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي”.

من جانبها أكدت ميلوني في بيان أصدره قصر (كيجي) مقر رئاسة الوزراء الإيطالي “ضرورة تجنب المزيد من التصعيد في المنطقة” مشيرة إلى “أهمية وضع حد للأزمة في غزة ومواصلة العمل من أجل التوصل إلى إيقاف فوري ومستدام لإطلاق النار وإطلاق سراح الأسرى”.

وأشار البيان الى أن الاتصال ناقش الاستجابة للأزمة الإنسانية في غزة والتي يلعب فيها الأردن دورا رئيسيا مؤكدا التزام إيطاليا بتقديم المساعدة الإنسانية لسكان غزة. وكانت إيران نفذت أول من أمس السبت هجوما واسعا بالطائرات المسيرة والصواريخ على أهداف داخل الاحتلال الإسرائيلي ردا على استهدافه القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية (دمشق) مطلع الشهر الجاري.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى