واشنطن تعرب عن قلقها ازاء التصعيد الإقليمي بعد هجوم الاحتلال على قنصلية إيران في دمشق

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها ازاء التصعيد في منطقة الشرق الأوسط بعد هجوم شنه الاحتلال الإسرائيلي على مبنى القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق دون الخوض في تفاصيل موقفها من الهجوم.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جون بيير للصحفيين امس الاثنين إن “الإدارة الأمريكية على علم بالتقارير حول الهجوم وفريقنا يبحث في الأمر .. لكنني لن اذهب الى ابعد من ذلك”.

من جانبه أكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر في ايجاز صحفي “لقد رأينا الضربة ولكن مرة أخرى أود أن أترك المشاورات التي نجريها مع شركائنا في المنطقة تجري قبل أن أعلق أكثر”.

وذكر ميلر “لن أدلي بتعليق فيما يتعلق بهذه الضربة بالذات لأننا مرة أخرى نحتاج فقط إلى معرفة المزيد من المعلومات عنها قبل أن نعلق عليها وهذا يشمل استخلاص أي استنتاجات كمبدأ عام” مضيفا “بالطبع اننا قلقون من التصعيد في المنطقة”.

وكانت سوريا اعلنت مساء امس الاثنين مقتل وإصابة عدد من الأشخاص جراء استهداف الاحتلال الإسرائيلي بالصواريخ مبنى القنصلية الايرانية في حي (المزة) بدمشق.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى