الصين تعارض “فرض عقوبات بشكل أعمى” على كوريا الشمالية بعد تصويت مجلس الأمن

قالت الصين الجمعة إنها تعارض “فرض عقوبات بشكل أعمى” على كوريا الشمالية بعد امتناع بكين عن التصويت على مشروع قرار في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عطلت فيه روسيا تجديد تفويض لجنة خبراء مكلفة مراقبة تطبيق العقوبات على بيونغ يانغ.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصيني لين جيان إن “الوضع الراهن في شبه الجزيرة (الكورية) ما زال متوترا، وفرض عقوبات بشكل أعمى لا يمكن أن يحل المشكلة”.

وردا على سؤال بشأن سبب امتناع الصين عن التصويت قال إن “الحل السياسي هو السبيل الوحيد”.

وأضاف “نأمل أن يتمكن مجلس الأمن الدولي وجميع الأطراف ذات الصلة من القيام بجهود بناءة لتحقيق ذلك”.

ولا يرفع فيتو موسكو في مجلس الأمن العقوبات عن كوريا الشمالية، لكنه ينذر بتوقف عمل المجموعة التي تراقب تطبيقها، وانتهاكات أخرى مفترضة.

وينتهي تفويض اللجنة في نهاية نيسان/أبريل.

واستخدمت روسيا الفيتو ضد مشروع القرار الذي يمدد لعام تفويض اللجنة. وحصل القرار على تأييد 13 صوتا مع امتناع الصين عن التصويت.

وندّدت بالخطوة الروسية واشنطن وحليفتها سيول.

وتخضع كوريا الشمالية منذ 2006 لعقوبات دولية مرتبطة خصوصا  ببرنامجها النووي، وتم تشديدها عدة مرات في العامين 2016 و2017.

ومنذ عام 2019، تحاول روسيا والصين عبثا إقناع المجلس بتخفيف هذه العقوبات التي لم يحدد تاريخ نهايتها.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى