فرنسا تخصص 30 مليون يورو لوكالة الأونروا في 2024

تعتزم فرنسا المساهمة بمبلغ 30 مليون يورو هذا العام لدعم أنشطة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بشرط أن تؤدي مهمتها بحياد.

وقال نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية كريستوف لوموان، الخميس، “سندفع مساهماتنا من خلال ضمان استيفاء الشروط اللازمة لتمكين الأونروا من أداء مهامها بروح خالية من الدعوة إلى الكراهية والعنف”.

وفي العام الماضي، منحت باريس الوكالة 60 مليون يورو.

إلا أن نائب المتحدث لم يقدم جدولاً زمنياً للمدفوعات التالية التي عادةً ما يتم تسديدها كل فصل، أثناء إجراء تدقيق  للوكالة.

وعلّقت دول عدة تمويلها لوكالة الأونروا إثر اتهامات الاحتلال بضلوع 12 من موظفيها، البالغ عددهم 30 ألفا، في هجوم حماس في السابع من تشرين الأول/أكتوبر.

واضاف لوموان “لطالما قلنا أن الأونروا لعبت دورا حاسما في غزة وفي المنطقة وأنه من الضروري أن تتمكن من مواصلة عملها هناك”.

وأشار إلى أن فرنسا رحبت “بتصريحات الأمين العام للأمم المتحدة الذي قال إنه عازم على تنفيذ الإصلاحات الضرورية حتى تحترم الأونروا فعلا مبادئ الأمم المتحدة والمبادئ الإنسانية بالاستقلال والحيادية والنزاهة الضرورية لعملها”.

في 20 آذار/مارس، أكد متحدث باسم الأمم المتحدة أن اللجنة المستقلة المكلفة تقييم “حيادية” الوكالة حددت في تقريرها الأولي “المجالات الحرجة” التي يجب معالجتها.

ومن المتوقع صدور التقرير النهائي بحلول 20 نيسان/أبريل.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى