الأمين العام للأمم المتحدة يندد بعجز المجتمع الدولي عن وقف العدوان على قطاع غزة

ندد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم الاثنين بعجز المجتمع الدولي عن وقف العدوان على قطاع غزة الذي هيمن على افتتاحية أعمال الدورة 55 لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الانسان.

وطالب غوتيريش في كلمته الافتتاحية لاعمال الدورة 55 للمجلس بجنيف والتي تستمر حتى الخامس من ابريل المقبل بإعادة تشكيل وتحديد أسلوب عمل مجلس الامن قائلا انه “اصبح عاجزا على اتخاذ أي قرارات مصيرية بخصوص الامن والسلام خاصة في ازمة قطاع غزة”.

وأضاف أن “استعماله للمادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة لأول مرة منذ توليه الأمانة العامة لم يكن كافيا لحث المجلس على اتخاذ قرار لإيقاف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة” مطالبا المجتمع الدولي بالتحرك في هذا الصدد.

وأكد غوتيريش أهمية دور وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) قائلا “(رفح) هي قلب العملية الإنسانية والأونروا هي العمود الفقري لهذا الجهد”.

وشدد على أن أي استهداف عسكري لمدينة (رفح) لن يكون كارثيا فقط لاكثر من مليون لاجئ هناك بل سيكون بمثابة وضع المسمار الأخير في نعش جهود الإغاثة الإنسانية.

وجدد غوتيريش دعوته الى وقف إطلاق النار واحترام القانون الإنساني الدولي مشددا على ان استهداف المدنيين وقتلهم واستعمال العنف الجنسي والاغتصاب كوسائل للحرب واستعمال أساليب التجويع وقطع الإعانات وتدمير البنية التحتية والمؤسسات الصحية هي أساليب محرمة دوليا وممنوعة في القانون الدولي.

ولفت الأمين العام إلى ضرورة تقوية المؤسسات متعدد الأطراف وتعزيز التعاون بين مختلف الدول مشيرا الى انه في ظل سياسة الاستقطاب الكبير تزيد الحاجة الى بناء مؤسسات قوية.

ودعا إلى تجديد الالتزامات الدولية لتعزيز الامن والسلام وحماية حقوق الانسان بالاضافة الى الاتزام بحقوق الإنسان السياسية والاجتماعية الثقافية المدنية.

وفي السياق ذاته أعلن الأمين العام على اطلاق منظومة جديدة للأمم المتحدة بالتعاون مع مفوض الأمم المتحدة لحقوق الانسان لتعزيز قدرة الدول على احترام تعهداتها بحماية حقوق الانسان قائلا “ستعمل الأمم المتحدة كدولة واحدة لمنع انتهاكات حقوق الانسان وعلى الاستجابة عند حدوثها”.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى