ماكرون يدعو الى “تحرك جماعي” لمواجهة “اعتداءات” موسكو

ندد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الجمعة بما اعتبره “تغييرا في موقع” روسيا “يتطلب تحركا جماعيا” لاوروبا وكذلك للمجتمع الدولي، مشيرا خصوصا الى الهجمات الالكترونية والمخاوف من نشر اسلحة في الفضاء.

وقال ماكرون في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الاوكراني فولوديمير زيلينسكي إن “نظام الكرملين اعتدى قبل عامين على اوكرانيا، وهي دولة اوروبية. إن نظام الكرملين كثف اعتداءاته على بلداننا على صعيد التضليل الاعلامي وعلى الصعيد السيبراني. وهذه أشكال من النزاع”.

واعتبر أن “روسيا فلاديمير بوتين باتت لاعبا لزعزعة استقرار العالم”.

وتابع ماكرون بعد توقيعه مع زيلينسكي اتفاقا امنيا ثنائيا يعزز المساعدات العسكرية لاوكرانيا خلال العام 2024، “من الواضح جدا أن هناك حاجة الى تحرك اوروبي، وفي شكل اوسع (الى تحرك) لحلفائنا وشركائنا والمجتمع الدولي”.

وقال الرئيس الفرنسي ايضا “إذا كنا نرى امورا تحدث، اذا كنا نرى مرحلة جديدة تبدأ، علينا أن نتحلى بحكمة فتح مرحلة من التفكير الاستراتيجي والعملاني الجديد. هذا ما تأمل به فرنسا”.

واذ اشار الى “القلق الذي تم التعبير عنه في الايام الاخيرة من احتمال نشر روسيا اسلحة نووية في الفضاء”، اعتبر ماكرون أن “على روسيا ان تقدم تفسيرات من دون تأخير”، مؤكدا ان موسكو “تجاوزت سقوفا عدة” في هجماتها الالكترونية، ومشيرا الى ان ذلك ينطوي على “نية عدوانية”.

وتطرق ماكرون مجددا الى إعلان وفاة المعارض الروسي اليكسي نافالني في سجنه في القطب الشمالي، فرأى في ذلك اشارة الى “ضعف الكرملين” و”الخوف من اي معارض” قبل شهر من الانتخابات الرئاسية في روسيا التي يرجح الى حد بعيد ان تؤدي الى إعادة انتخاب فلاديمير بوتين.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى