ألمانيا: مهاجمة رفح ستقلب الوضع الإنساني بالكامل في قطاع غزة

طالبت الحكومة الألمانية اليوم الأربعاء سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالعدول عن تنفيذ عمليات عسكرية محتملة في مدينة رفح جنوب غزة مؤكدة ان تنفيذ تلك العمليات “سيقلب الوضع الإنساني بالكامل” في قطاع غزة.

وحذرت وزيرة الخارجية الألمانية انالينا بيربوك في تصريح قبيل زيارة ستبدأها اليوم إلى الكيان الإسرائيلي المحتل من مهاجمة رفح التي يعيش فيها 1.3 مليون شخص في ظروف إنسانية كارثية الأمر الذي يتطلب هدنة إنسانية وليس هجوما مسلحا عليها.

وتعهدت المسؤولة الألمانية بأن تشمل محادثاتها مع مسؤولين الكيان الإسرائيلي المحتل سبل تخفيف معاناة المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة قائلة “إن 1.3 مليون مدني يحتاجون لتوفير ممرات آمنة لأنه لا يمكن لهم أن يختفوا في الهواء” في إشارة منها إلى ضرورة توفير أماكن آمنة لهم.

وقالت إن المواطنين في غزة يحتاجون مزيدا من المساعدات الإنسانية وهدنة بدلا من مهاجمة مدينتهم مؤكدة أن قطاع غزة “يقف أمام انهيار تام”.

ويشار إلى أن هذه التصريحات تأتي قبيل الزيارة الخامسة التي تقوم بها وزيرة الخارجية الألمانية إلى الكيان المحتل منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد شنت سلسلة غارات عنيفة على مناطق مختلفة في رفح مساء الأحد وفجر الاثنين ما تسبب باستشهاد وإصابة عشرات الفلسطينيين بينهم أطفال ونساء.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى