وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن أدخل إلى قسم “العناية المركزة”

أدخل وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إلى قسم “العناية المركزة” فيما يخضع لعلاج في المثانة على ما أعلن البنتاغون في بيان نقلا عن اطبائه.

وجاء في البيان “بعد سلسلة من التحاليل وتقييم الوضع، أدخل وزير الدفاع إلى قسم العناية المركزية في مركز وولتر ريد العسكري الطبي للحصول على العناية والخضوع للمراقبة”.

وكان اوستن أعلن سابقا إصابته بسرطان البروستات.

وأتى إدخال أوستن إلى المستشفى بعد أسابيع على الكشف عن أن الوزير البالغ 70 عاما أخفى دخوله مرات عدة المستشفى سابقا ولم يبلغ فورا الرئيس الأميركي جو بايدن بتشخيص إصابته بالسرطان ما أثار انتقادا واسعا في الولايات المتحدة التي تواجه أزمات في الشرق الأوسط وأوكرانيا.

وغاب أوستن عن الأنظار للخضوع للعلاج من سرطان البروستات في كانون الأول/ديسمبر ومن ثم في كانون الثاني/يناير بعدما عانى مضاعفات.

لكن هذه المرة أعلن عن دخوله المستشفى بعد ساعتين على ذلك، بعد ظهر الأحد بالتوقيت المحلي وفوض مهامه إلى نائبته كاثلين هيكس.

وجاء في بيان الوزارة الأخير نقلا عن الطبيب غريغوري تشيسنت في هذا المركز الاستشفائي “من غير الواضح في هذه المرحلة مدة بقاء الوزير أوستن في المستشفى”.

وأكد “لا يتوقع أن تؤثر مشكلة المثانة الراهنة، على معافاته الكاملة المتوقعة. ولا تزال توقعات شفائه من السرطان ممتازة”.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى