النرويج تقدم 26 مليون دولار للأونروا هذا العام مع احتمال تقديم المزيد

قالت النرويج اليوم الجمعة إنها ستمنح 275 مليون كرونة (26 مليون دولار) هذا العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) مع احتمال زيادة هذا المبلغ إذا اقتضت الحاجة، وذلك بعد أيام من تحذير الأونروا من أنها قد توقف جميع أنشطتها بحلول نهاية فبراير شباط.

وأوقفت العديد من الدول ومنها الولايات المتحدة وبريطانيا تمويل الأونروا بعد اتهامات من الكيان الصهيوني الشهر الماضي بأن بعض موظفيها متورطون في الهجوم الذي شنه مسلحة حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في السابع من أكتوبر تشرين الأول.

وتحافظ النرويج، وهي واحدة من أكبر المانحين للوكالة التابعة للأمم المتحدة، على تمويلها.

وقالت الأونروا في الأول من فبراير شباط إنها قد تضطر إلى وقف عملياتها في كامل الشرق الأوسط وليس فقط في غزة بحلول نهاية الشهر الجاري في حال استمرار تعليق التمويل.

وقالت أوسلو يوم الأربعاء إنها تعتزم تقديم 275 مليون كرونة إلى الأونروا. وقالت وزارة الخارجية اليوم الجمعة إن هذا المبلغ يغطي مساهمة البلاد السنوية المنتظمة للأونروا وقد يتم دفع مبالغ إضافية.

وقال متحدثة باسم وزارة الخارجية “بسبب الكارثة الإنسانية في غزة، قد تمنح النرويج للأونروا أموالا إضافية على مدار العام”.

وأضافت أن النرويج أرسلت 470.5 مليون كرونة للأونروا العام الماضي موضحة أن “هذا المبلغ ينطوي على تمويل إضافي بعد نشوب الحرب في أكتوبر تشرين الأول”.

وقال وزير الخارجية إسبن بارت أيده في بيان يوم الأربعاء “هناك نقص في جميع المواد الأساسية ويواجه الناس تهديدات يومية لحياتهم وسلامتهم. الأونروا هي العمود الفقري للجهود الإنسانية في غزة”.

وقالت أوسلو في 31 يناير كانون الثاني، إنها تحث الدول التي قطعت تمويلها على النظر بعين الاعتبار لعواقب قرارها على السكان في غزة إذ أن الأونروا هي المنظمة الرئيسية التي تقدم مساعدات للفلسطينيين.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى