إزالة أعمال تايلور سويفت وفرقة بيتلز من تيك توك بسبب خلاف المنصة مع “يونيفرسال ميوزيك”

لم يعد بإمكان مستخدمي تيك توك الاستماع إلى أغاني تايلور سويفت وذي ويكند وفرقة بيتلز وغيرهم من الفنانين، أو إضافتها إلى مقاطع الفيديو الخاصة بهم، بعد فشل المفاوضات بين المنصة ومجموعة “يونيفرسال ميوزيك” خصوصاً بشأن أجور الفنانين والمؤلفين الغنائيين.

وأُزيلت كل الأغاني المسجّلة بموجب ترخيص “يونيفرسال ميوزيك” (يو ام جي) من المكتبة الموسيقية في تيك توك الخميس، وباتت مختلف مقاطع الفيديو التي تحتوي على موسيقى مرخصة من يونيفرسال صامتة. وانتهى العقد الذي كان يجمع “يو ام جي” وتيك توك في 31 كانون الثاني/يناير.

وبعد فشل المفاوضات، اتهمت “يونيفرسال” شبكة تيك توك بـ”محاولة إقامة شركة تعتمد على الموسيقى، من دون دفع قيمة عادلة” مقابل الأعمال الموسيقية.

وأضافت الشركة أن من بين المسائل التي أثيرت خلال المفاوضات “التعويض المناسب” للفنانين وكتّاب ومؤلفي الأغاني، والأمن عبر الإنترنت للمستخدمين، فضلاً عن حماية الفنانين من المخاطر المرتبطة بالذكاء الاصطناعي.

وردت تيك توك في بيان جاء فيه “من المحزن والمخيب للآمال أن تضع +مجموعة يونيفرسال ميوزيك+ جشعها قبل مصالح فنانيها”.

على الرغم من العدد الكبير لمستخدمي تيك توك، إلا أن المنصة لا توفر سوى حوالى 1% من إجمالي إيرادات “يونيفرسال”، بحسب ما أوردت مجموعة الإنتاج الموسيقي في رسالتها.

وأشارت يونيفرسال إلى مشكلات أخرى مثل وجود عدد كبير من التسجيلات التي تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي على منصة تيك توك.

وتُعدّ تيك توك التابعة لمجموعة “بايت دانس” الصينية، مع أكثر من مليار مستخدم، إحدى أكثر شبكات التواصل الاجتماعي شعبية في العالم.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى