الجيش الكندي يتسلم سفينة دوريات بميزات خاصة

ذكر موقع Naval News المتخصص بالشؤون العسكرية أن سلاح البحرية في الجيش الكندي تسلم مؤخرا سفينة دوريات كاسحة للجليد.

وتبعا للموقع فإن “السفينة التي تسلمها الجيش الكندي تنتمي إلى سفن Harry Dewolf من الفئة الجديدة، وسميت هذه السفينة على اسم الممرضة، مارغريت بروك، وهي أول كندية حصلت على وسام الإمبراطورية البريطاني تكريما لشجاعتها في الأعمال البطولية التي قامت بها أثناء فترة الحرب العالمية الثانية”.

وخلال حفل تسليم السفينة للجيش الكندي الذي جرى في حوض بناء السفن Irving Shipbuilding، قال قائد السفينة، نيكول روبيشود: “السفينة ستخضع لمراحل جديدة من الاختبارات من قبل الجيش، وستدخل الخدمة بشكل رسمي في صفوف سلاح البحرية عام 2022”.

وتنتمي “مارغريت بروك” لفئة السفن المعدّلة من نوع Harry Dewolf، وصممت هذه السفن لتعمل كآليات لمهمات الدوريات ومهمات الإنقاذ في البحار، كما جهزت بهياكل متينة تمكنها من الإبحار في المياه المغطاة بالجليد.

ويبلغ طول كل سفينة من هذه السفن 103.6 م، وعرضها 19 مترا، ومقدار إزاحتها للمياه يعادل 6615 طنا، كما يمكنها الإبحار لمسافة 6800 ميل بحري في كل مهمة، والعمل لـ 85 يوما دون الحاجة للتزود بالمؤن والوقود، فضلا عن أنها مسلحة برشاشات من عيار 25 ملم مضادة للاهداف الجوية، ورشاشات Browning M2 من عيار 12.7 ملم، ومنصة لحمل مروحيات CH-148 أو CH-146.

المصدر
روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى