الجامعة العربية: إعادة التفكير في الاحتفال بذكرى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

دعت جامعة الدول العربية اليوم الأحد إلى إعادة التفكير في احتفاليات تخليد مرور 75 عاما على اعتماد الاعلان العالمي لحقوق الانسان بسبب “ازدواجية معايير المجتمع الدولي في إعمال مبادئ حقوق الانسان.

وذكرت الجامعة العربية في بيان لها “لا يمكن تخليد أي ذكرى مع استمرار صمت البعض على جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين” مضيفة أنه لا يمكن الاحتفال بأي إنجاز مع استمرار تأييد البعض لهذه الجرائم”.

وأكدت أن “التاريخ يدون في سجله الأسود موقف كل متخاذل عن الدفاع عن حقوق شعب فلسطين وتنكره لمبادئ حقوق الإنسان” متسائلة” متى يمكننا أن نحتفل بإعلاء الحق في الحياة وتحقيق الكرامة والمساواة للجميع بدلا من الاحتفال ب(الأرقام) ومتى يمكننا أن نحتفل بانعدام التمييز والفصل العنصري أو تحقيق العدالة والسلام”.

وأضاف البيان “عند التأمل في الرقم (75) وما يوازيه في ظل الأحداث القائمة في غزة نجد أن عدد الضحايا من المدنيين الفلسطينيين بلغ 10 أضعاف هذا الرقم في الساعات الأولى من العدوان الإسرائيلي و100 ضعف خلال الشهر الأول و200 ضعف خلال الشهر الثاني من العدوان”.

وأشار إلى العنف الاسرائيلي ضد المرأة الفلسطينية مبينا أن عدد الضحايا من النساء والأطفال الفلسطينيين تجاوز 100 ضعف الرقم (75).

وقالت الجامعة إن هذه لذكرى هذا العام تأتي في ظرفية دولية ضاغطة ودقيقة يطغى فيها عدوان القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) على قطاع غزة على المشهد الحقوقي وعلى السلم والأمن الدوليين.

وتخلد الأمم المتحدة تاريخ 10 ديسمبر 2023 ذكرى مرور 75 عاما على اعتماد الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في إطار حدث رفيع المستوى يعقد تحت مسمى حقوق الإنسان.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى