ثوران بركان ميرابي في إندونيسيا وإجلاء متنزّهين حول فوهته

ثار بركان في غرب إندونيسيا الأحد مطلقا عمودا من الرماد وصل ارتفاعه إلى ثلاثة آلاف متر، ما أدى إلى إجلاء عشرات المتنزهين حول فوهته، وفق ما أفاد مسؤولون.

وفرضت السلطات منطقة محظورة حول فوهة بركان ميرابي الواقع في جزيرة سومطرة والذي يبلغ ارتفاع قمته 2891 مترا، بعد وضعه في ثالث أعلى مستوى تأهب.

ولم ترد تقارير فورية عن وقوع أضرار أو ضحايا بعد ثوران البركان لكن ما زال 42 متنزّها في عداد المفقودين.

وسجّل 70 شخصا مرورهم في نقطتي دخول إلى ميرابي منذ السبت عبر نظام الحجز عبر الإنترنت، وفقا لوكالة الحفاظ على الموارد الطبيعية في غرب سومطرة.

وقالت رئيسة الوكالة بالإنابة ديان إندرياتي في بيان بالفيديو “فريق الوكالة يجري عمليات إجلاء. أجلي 28 شخصا وما زالت الجهود تبذل (لإجلاء) الباقين. نأمل بألا تكون هناك وفيات وأن يكون الجميع آمنين”.

وقد لا يخطر بعض المتنزّهين السلطات عند دخول هذه المناطق أو مغادرتها، لذلك يبقى العدد الحقيقي للمفقودين غير المعروفين غير واضح.

وقال هيندرا غوناوان، رئيس المركز الإندونيسي لعلم البراكين في بيان إن الرماد رصد على ارتفاع ثلاثة آلاف متر فوق قمة ميرابي، مشيرا إلى أن “الثوران لا يزال مستمرا”.

ويعود آخر ثوران كبير لبركان ميرابي إلى العام 2010 حين تسبب بمقتل أكثر من 300 شخص وإجلاء حوالى 280 ألف نسمة.

وكانت تلك أعنف ثورة له منذ العام 1930 عندما تسبب بمقتل نحو 1300 شخص. وفي العام 1994، لقي حوالى 60 شخصا حتفهم بسبب ثوران آخر.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى