إقلاع الطائرة الـ32 من الجسر الجوي الكويتي لإغاثة الأشقاء في غزة

أقلعت صباح اليوم الأحد الطائرة الإغاثية الـ32 من الجسر الجوي الكويتي متجهة إلى مطار العريش الدولي لاغاثة الأشقاء في غزة وعلى متنها مجموعة من الخيام خصص جزء منها لتوسعة ومساندة مستشفى الكويت التخصصي التابع لجمعية الرحمة العالمية والجزء الآخر لإيواء الأهالي ممن فقدوا منازلهم.

وقال عضو لجنة إغاثة غزة في جمعية الرحمة العالمية وليد السويلم لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) قبيل الإقلاع إنه وبعد ورود تقارير خاصة متعلقة بضرورة الاستعجال بتوسعة (مستشفى الكويت) التابع للجمعية في قطاع غزة جراء تزايد اعداد الجرحى تم تخصيص 500 خيمة تم ارسال 140 خيمة منها في رحلة اليوم كدفعة أولى بالتنسيق مع الخارجية الكويتية فيما سيتم إرسال بقية الخيام لاحقا.

وكشف السويلم أن (الرحمة العالمية) خصصت حتى اليوم ما يتجاوز مليون دينار كويتي من مستلزمات طبية وأدوية ومواد اغاثية وايوائية متنوعة وعددا من سيارات الإسعاف بهدف إغاثة الأشقاء الفلسطينيين في القطاع.

وأوضح أن رحلة اليوم هي الأولى المخصصة بالكامل لـ(الرحمة العالمية) بعد اشتراكها بعدة رحلات اغاثية مشتركة عبر الجسر الجوي وكذلك اشتراكها ب(سفينة غزة) التي اطلقتها (الكويتية للإغاثة) مع عدة جمعيات وجهات رسمية كويتية الجمعة الماضية.

وبين أن الجمعية خصصت من بين المواد والمستلزمات ما يتجاوز 6000 خيمة بهدف مجابهة فصل الشتاء لمن فقدوا منازلهم من الأشقاء في قطاع غزة.

من جهته أكد الناشط الخيري في (الرحمة العالمية) خالد القصار في تصريح مماثل لـ(كونا) أن مستشفى الكويت التخصصي يشهد في ظل الظروف الإنسانية بقطاع غزة استقبال ما يتجاوز 600 حالة يوميا ما بين الجراحة العاجلة واجراء العمليات المتنوعة.

واضاف القصار أن الخيام هي بمثابة مستشفى ميداني مساند للمستشفى الأساسي لاستيعاب اعداد الجرحى والمصابين من أجل اداء دوره الطبي والإنساني هناك.

وذكر أن (الرحمة العالمية) تسعى لمساندة ومؤازرة صمود الأشقاء في فلسطين منذ اندلاع الازمة هناك عبر التنسيق والمتابعة مع مكتب الجمعية في قطاع غزة والشركاء في الداخل الفلسطيني لبحث ودراسة أبرز الاحتياجات من المستلزمات والمواد إغاثية متنوعة.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى