“يونسكو” تتبنى قرارا بشأن عواقب الوضع الراهن في قطاع غزة

تبنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) اليوم الجمعة قرارا بشأن تأثير وعواقب الوضع الراهن في قطاع غزة فيما يخص جميع جوانب مهمة المنظمة.

وتم اعتماد القرار خلال اجتماع المؤتمر العام للمنظمة في دورته ال42 بعد تصويت 104 دول حيث صوتت 96 دولة لصالح القرار الذي عارضته ثماني دول فيما امتنعت 33 دولة عن التصويت.

وينص القرار على الحاجة العاجلة إلى اتخاذ إجراءات فورية لضمان حماية التراث الثقافي في قطاع غزة من التعرض للمزيد من الأذى والضرر امتثالا لأحكام اتفاقيات اليونسكو المتعلقة بهذه المسألة.

ويطالب القرار بالتوقف فورا عن أي هجوم ضد المدنيين لاسيما الأطفال والنساء والشباب والمعلمين وسائر العاملين في مجال التربية والتعليم أو عن إلحاق المزيد من الأذى لهم بالاضافة إلى أي هجوم على المدارس والكليات والجامعات وبتأكيد الحق في التعليم في ظل الاحترام التام لأحكام قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2601 (2021).

ويدعو القرار الهيئات الرئاسية لجميع اتفاقيات اليونسكو وبرامجها الدولية الحكومية المعنية إلى تقييم الوضع المتدهور في قطاع غزة وإعداد تدابير للتصدي لعواقب هذا الوضع في مختلف مجالات اختصاص المنظمة على أن تتولى المديرة العامة والأمانة تيسير المساعي المبذولة في هذا الصدد.

وتم تقديم القرار من قبل الكويت والأردن والإمارات العربية المتحدة والبحرين وتونس والجزائر وجيبوتي ودولة فلسطين والسودان والعراق وعمان وقطر ولبنان وليبيا ومصر والمغرب والمملكة العربية السعودية وموريتانيا واليمن.

وكانت الكويت قد دعت يوم الأربعاء الماضي الدول الأعضاء بمنظمة (يونسكو) إلى اعتماد مشروع قانون في شأن عواقب الوضع الراهن في قطاع غزة الذي يتعرض لحرب شعواء من الاحتلال الإسرائيلي على اختصاصات المنظمة وأجهزتها كافة.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى