منظمة الصحة تطالب الصين بـ”وصول كامل” للتحقيق في منشأ كوفيد-19

أكد مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس استعداد المنظمة لإرسال فريق جديد من المحققين الى الصين للبحث في منشأ كوفيد-19، مؤكدا أنها تريد من بكين ضمان “وصول كامل” الى المعلومات المطلوبة.

وقال مدير المنظمة في مقابلة مع صحيفة “فايننشال تايمز” نشرت الأحد “نضغط على الصين لمنحنا وصولا كاملا، ونطلب من الدول أن تثير هذا الأمر خلال اجتماعاتها الثنائية” مع بكين، وحضّ الأخيرة “على التعاون”.

وأشار الى أن المنظمة سبق أن راسلت الصين طالبة “إعطاءنا المعلومات”، ومبدية استعدادها لإرسال فريق “في حال سمحوا لنا بالقيام بذلك”.

ولم يتمكن المجتمع الدولي من تحديد منشأ جائحة كوفيد بشكل دقيق.

وتمّ رصد حالات الإصابة الأولى بالمرض في مدينة ووهان الصينية أواخر العام 2019، ما طرح نظريتين متناقضتين: تسرب من أحد مختبرات المدينة حيث تتم دراسة الفيروسات، أو انتقاله من حيوان الى البشر في سوق محلية.

وقام فريق من الخبراء تقوده منظمة الصحة العالمية ويرافقه علماء صينيون، بالتحقيق في الصين مطلع 2021. وفي تقرير مشترك، رجّح الطرفان أن يكون الفيروس نقله حيوان وسيط من وطواط الى الإنسان، ربما في سوق.

وقال تيدروس بعد ذلك إن كل الخيارات ما زالت مطروحة.

ومنذ التحقيق السابق، لم يتمكن فريق منظمة الصحة العالمية من العودة الى الصين، على رغم طلبات متكررة بذلك.

وكرر تيدروس التأكيد أن المنظمة لن تتخلى عن التحقيق في منشأ الفيروس، ودعا بكين لاعتماد الشفافية في تشارك المعطيات والتحقيقات والنتائج.

وكانت منظمة الصحة أعلنت في أيار/مايو أن جائحة كوفيد-19 “لم تعد حالة طوارئ صحية عالمية”. وبات الفيروس تحت السيطرة بفضل اللقاحات وتعزّز المناعة بعد الإصابة بالمرض وتطوّر العلاجات، على رغم أن بدء الخريف في النصف الشمالي من الكرة الأرضية يحمل معه متحورات جديدة.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى