هولندا تشهد أكبر عاصفة صيفية في تاريخها

تشهد هولندا الأربعاء أقوى عاصفة صيفية تسجل حتى الآن في البلاد مع إلغاء رحلات جوية من مطار سخيبول الدولي في أمستردام أحد المطارات الرئيسية في أوروبا، في حين تعطلت حركة السير على بعض الطرقات.

وتهب رياح بسرعة تصل إلى 146 كيلومترا في الساعة في البلاد فيما تضرب العاصفة “بولي” ساحل هولندا المطل على بحر الشمال مع اقتلاع أشجار ما دفع السلطات إلى الطلب من السكان تجنب الخروج.

وأعلن مطار سخيبول في أمستردام أن الرياح العاتية والأمطار وسوء الرؤية تتسبب ب”حركة جوية محدودة جدا” إن على صعيد الرحلات المغادرة أو القادمة حتى الساعة 15,00 بالتوقيت المحلي (الساعة 13,00 ت غ).

وألغيت أكثر من 300 رحلة في هذا المطار وهو من أكبر المطارات في أوروبا على ما ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الهولندية الرسمية.

في شمال البلاد، أوقفت حركة القطارات لأسباب تتعلق بالسلامة وحركة السير على طريق سريع في ألكمار قرب أمستردام بعد حادث شاحنة على ما ذكرت السلطات الهولندية.

وأصدرت هيئة الأرصاد الجوية الملكية الهولندية تنبيها “أحمر” وهو المستوى الأعلى في أربع مناطق في البلاد.

وأرسلت الحكومة تنبيها عبر الهواتف النقالة طالبة من السكان ملازمة المنازل في مقاطعة هولندا الشمالية التي تضم مدينة امستردام.

وسجلت رياح بقوة 11 وهو ثاني أعلى مستوى على مقياس بوفور في مرفأ إيخمويدن في هذه المقاطعة “وهي أقوى عاصفة صيفية تسجل” في البلاد على ما أفاد موقع الأرصاد الجوية الهولندي “فيربلازا”.

وبسبب وقوع حوالى ثلث أراضيها دون مستوى البحر، تتعرض هولندا كثيرا لظواهر مناخية قصوى ولتداعيات التغير المناخي.

ويشكل ارتفاع مستوى مياه البحر أحد التداعيات الرئيسية للاحترار المناخي في هولندا على ما يفيد المعهد الوطني للأرصاد الجوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى