السفينة “اوشن فايكينغ” تنقذ 44 مهاجرا في المتوسط

اغاثت منظمة “اس او اس المتوسط” بواسطة السفينة “اوشن فايكينغ” 44 شخصا بينهم 15 طفلا كانوا يحاولون الوصول إلى أوروبا على متن قوارب في البحر المتوسط، كما افادت المنظمة غير الحكومية الجمعة.

بين الناجين الذين كانوا في منطقة البحث والإنقاذ المالطية عند إغاثتهم، على بعد نحو 80 ميلاً من سواحل ليبيا، 15 قاصرًا وخمس نساء بينهن حامل.

وكتبت المنظمة على تويتر “وفقًا للشهادات الأولى التي تم جمعها بقي القاربان في البحر لمدة يومين”.

وقال المسؤول عن العمليات في المنظمة غير الحكومية فريدريك بينار لوكالة فرانس برس خلال عملية الإنقاذ الأولى على الرغم من أن قارب المهاجرين خرج من منطقة المسؤولية الليبية “طلب منا زورق دورية ليبي عدم التدخل”.

واضاف “ثم غادر قبل أن يعود مجددا مما أخر التدخل في حين ان كل دقيقة ثمينة لإنقاذ أرواح”.

وبحسب بينار فإن “زوارق الدورية الليبية تبتعد كثيرًا عن سواحلها لاعتراض القوارب التي تواجه صعوبات”، لافتا الى أن “عدم معرفة نواياهم يجعل عمليات الإنقاذ معقدة للغاية”.

وذكرت منظمة “سي ووتش” غير الحكومية الخميس عبر تويتر أنها سجلت إطلاق نار من خفر السواحل الليبيين في وسط المنطقة المالطية باتجاه قارب مهاجرين.

وفي الاول من ايار/مايو انزلت “اوشن فايكينغ” في صقلية 236 مهاجرا انقذتهم في البحر.

ثم أمضت السفينة أسابيع في حوض جاف في نابولي للصيانة قبل أن تبحر مجددا الأحد الى مرسيليا (جنوب).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى