باريس تدعو إيران لتمكين الوكالة الدولية للطاقة الذرية من الوصول “الكامل” إلى منشآتها

دعت فرنسا الاثنين إيران إلى إعادة تمكين الوكالة الدولية للطاقة الذرية من الوصول “الفوري” و”الكامل” إلى منشآتها، بعدما انتهت مدة التسوية المؤقتة بين الطرفين في 24 حزيران/يونيو.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية خلال مؤتمر صحافي عبر الانترنت: “ندعم بشكل كامل جهود الوكالة الدولية للطاقة الذرية للتحقق من امتثال إيران لالتزاماتها النووية ومراقبتها. على إيران استئناف التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإعادة تمكينها من الوصول الكامل والفوري”.

لم تتلق الوكالة الدولية للطاقة الذرية “ردا” من إيران بشأن تمديد محتمل للاتفاق الموقت بشأن عمليات التفتيش النووي الذي انتهت مدته.

وفرضت إيران قيودا على دخول المفتشين البلاد في شباط/فبراير ورفضت مذاك تقديم تسجيلات في الوقت الحقيقي للكاميرات وغيرها من الأدوات.

لكن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تفاوضت في حينها على تسوية لثلاثة أشهر مع طهران لضمان درجة لازمة من المراقبة، وهو اتفاق تم تمديده في أيار/مايو حتى 24 حزيران/يونيو.

وقال مساعد المتحدث باسم الخارجية الفرنسية “نأسف لعدم تأكيد ايران للوكالة الدولية للطاقة الذرية انها تنوي الاستمرار في تنفيذ بنود الاتفاق التقني الموقت المبرم بينهما”.

وحذر من أن “أي توقف في تطبيق هذا الاتفاق من شأنه أن يضر بقدرة الوكالة الدولية للطاقة الذرية على الحفاظ على استمرارية معرفتها بالأنشطة النووية الإيرانية”.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى