وزير الإعلام يصدر قرارا بتنظيم إجازة العروض المسرحية دعما لرسالة المسرح وتأكيدا لمكانة وتاريخ الحركة المسرحية الكويتية

أصدر وزير الإعلام والثقافة ووزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب عبد الرحمن المطيري قرارا بتنظيم إجازة العروض المسرحية دعما لرسالة المسرح الحضارية والثقافية والتنويرية والمجتمعية والقيمة الفنية التي يقدمها للمجتمع وتأكيدا لمكانة وتاريخ الحركة المسرحية الكويتية.

وقال المتحدث الرسمي للمجلس الوطني الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة الدكتور عيسى الأنصاري في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين ان القرار الوزاري نص على تشكيل لجنة إجازة العروض المسرحية التي تقدمها الفرق المسرحية الأهلية والخاصة لمسرح الكبار وأخرى لإجازة عروض مسرح الطفل.

وأضاف الأنصاري أن القرار ألزم الفرق إيداع النص المسرحي الذي سيتم تقديمه بالعرض المطلوب إجازته في مكتبة الكويت الوطنية لحماية حقوق الملكية الفكرية للمؤلف المسرحي وفق القانون رقم 75 لسنة 2019 كما نص القرار لإجازة العرض المسرحي الخاص بمسرح الطفل على الالتزام بقانون حقوق الطفل رقم 21 لسنة 2015 في شأن الطفل ولائحته التنفيذية.

وأوضح أنه وفق القرار الجديد ستعتمد إجازة العرض المسرحي بعد مشاهدة “البروفة” النهائية لكل عناصر العرض من قبل اللجنة المختصة على أن تبت بالموافقة أو الرفض خلال ثلاثة أيام بشرط أن يخلو العرض المسرحي من المحظورات الواردة بقانون المطبوعات والنشر رقم 3 لسنة 2006 وتعديلاته.

وبين أنه في حال الرفض المسبب للعرض فإن القرار الوزاري منح الفرق المسرحية فرصة طلب إجازة العرض المسرحي مرة أخرى خلال 60 يوما بشرط الأخذ بما ورد بأسباب الرفض موضحا أن صلاحية إجازة العرض المسرحي تستمر عاما كاملا على أن يتم تجديده لمدد أخرى حسب الإجراءات المتبعة.

وأكد الأنصاري أن هذا القرار يجسد اهتمام الدولة بالفن المسرحي الذي يعتبر رسالة هادفة للمجتمع وقيمة إبداعية للارتقاء بالفنون كما أنه يسهم بتسهيل إجراءات إجازة العروض المسرحية بالدولة على أن تستند مرجعية إجازة العروض إلى القوانين المنظمة ذات العلاقة بالدولة.

ولفت إلى أن القرار يؤكد أيضا إعطاء المساحة الكاملة للفنان المسرحي لتحمل مسؤولياته من خلال تقديم الرسالة المسرحية التنويرية ذات المضمون الهادف وللحفاظ على قيم المجتمع الكويتي الأصيل.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى