محكمة أمريكية تقضي بسجن شاب أبيض مدى الحياة لإدانته بقتل رجل أسود

قضت محكمة أمريكية بسجن شاب أبيض يدعى ترافيس ماكمايكل مدى الحياة اليوم الاثنين لإدانته بقتل أحمد أربيري، وهو شاب أسود تعرض لإطلاق نار في أثناء ممارسته رياضة المشي في بلدة تسكنها أغلبية ساحقة من البيض بولاية جورجيا الأمريكية.

أثار مقتل أربيري عام 2020 جدلا عاما حول قضيتي العنف العرقي والجرائم العنصرية في الولايات المتحدة.

وأصدرت الحكم القاضية ليزا جودبي وود في مدينة برونزويك الساحلية على ماكمايكل (36 عاما)، وهو رجل أبيض عمل في السابق فني إصلاح مركبات في خفر السواحل.

وعند إصدارها الحكم، قالت وود إن مقطع الفيديو الذي شوهد على نطاق واسع على لماكمايكل وهو يطلق النار على أربيري من مسافة قريبة ببندقية محفور في ذاكرتها.

وأُدين ماكمايكل ووالده جريجوري ماكمايكل (66 عاما) وجارهما وليام بريان (52 عاما) في فبراير شباط بانتهاك الحقوق المدنية لأربيري بمهاجمته بسبب عرقه وبمحاولة خطفه.

ومن المقرر صدور الحكم على جريجوري ماكمايكل وبريان في وقت لاحق اليوم.

وقال ماركوس أربيري، والد أحمد أربيري، للمحكمة “هؤلاء الشياطين الثلاثة مزقوا قلبي قطعا لا يمكن العثور عليها أو التئامها”. وأضاف موجها حديثه إليهم “أنتم تكرهون الشعب الأسود”.

وقضية أربيري واحدة في سلسلة قضايا قتل سود في السنوات الماضية.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى