ميدالية روسي فائز بنوبل للسلام تجلب 104 ملايين دولار بمزاد لدعم أطفال أوكرانيا

جمع الصحفي الروسي دميتري موراتوف، الذي كان يدير واحدة من آخر المنصات الإخبارية الروسية المستقلة، 103.5 مليون دولار للأطفال اللاجئين من أوكرانيا من خلال بيع ميدالية جائزة نوبل للسلام التي فاز بها العام الماضي بالمزاد العلني.

مزاد لأطفال أوكرانيا

  • تم بيع الميدالية الذهبية عيار 23 قيراطًا عبر موقع Heritage Auctions الإلكتروني الأحد بتوقيت شرق الولايات المتحدة، والمقرر أن يتزامن مع يوم الأمم المتحدة العالمي للاجئين.
  • تعد أغلى ميداليات جائزة نوبل للسلام يتم بيعها في مزاد على الإطلاق، حيث كان الرقم القياسي السابق هو 4.76 مليون دولار الذي حققته ميدالية عام 1962 في عام 2014. ومُنحت هذه الميدالية سابقًا لعالم الأحياء الجزيئي الأميركي جيمس واتسون، الذي ساعد في اكتشاف الحمض النووي.
  • ستذهب العائدات إلى اليونيسف، وهي وكالة إنسانية تابعة للأمم المتحدة تساعد الأطفال، لاستخدامها في مساعدة الأطفال المتضررين من الأزمة الروسية- الأوكرانية.
  • قبل البيع، وصف موراتوف المزاد بأنه “عمل تضامني” مع الأوكرانيين، وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز، وأخبر وكالة أسوشيتيد برس أنه قلق بشكل خاص بشأن مستقبل الأطفال الذين تيتموا خلال الأزمة.
  • أيد معهد نوبل النرويجي الذي يمنح جوائز السلام هذه الخطوة، والتي وصفها المدير أولاف نيولستاد بأنها “عمل إنساني كبير”.
  • استلهم موراتوف بيع ميداليته من نيلز بور، العالم الدنماركي الذي باع جائزة نوبل للسلام الخاصة به لجمع الأموال لفنلندا بعد غزوها من قبل الاتحاد السوفيتي في عام 1939، وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز.

من هو موراتوف؟

موراتوف هو الشريك المؤسس والمحرر منذ فترة طويلة لصحيفة نوفايا غازيتا المستقلة التي تأسست عام 1993 باستخدام جائزة مالية من جائزة نوبل للسلام التي حصل عليها الرئيس السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف. وعلقت الصحيفة أعمالها في مارس/ آذار بعد أن واجهت ضغوطًا من الكرملين بسبب تغطيتها للحرب مع أوكرانيا، قائلة إنها تأمل استئناف أنشطتها بعد انتهاء الصراع.

عندما حصل موراتوف والصحفية ماريا ريسا، التي تعمل في الفلبين، على جائزة نوبل للسلام في أكتوبر/تشرين الأول، قال موراتوف لوسائل الإعلام إنه يرى أن الجائزة كان ينبغي أن تذهب لزعيم المعارضة الروسي أليكسي نافالني.

المصدر
فوريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى