وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوافقون على شراكة استراتيجية مع دول مجلس التعاون الخليجي

منح مجلس الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية اليوم الاثنين موافقته على ورقة استراتيجية جديدة حول علاقة الاتحاد بمجلس التعاون الخليجي.

وذكر المجلس في بيان بعد اجتماع عقد لوزراء خارجية الاتحاد في لوكسمبورغ أن الهدف من الورقة هو تأسيس شراكة استراتيجية بين دول الكتلة الاوروبية ال27 ودول مجلس التعاون الخليجي.

واوضح أن التعاون العميق بين الاتحاد الأوروبي والشركاء الخليجيين يعد أولوية رئيسية للاتحاد ومصلحة مشتركة على ضوء معالجة سلسلة من “التحديات العالمية والإقليمية بالاشتراك مع شركائنا الخليجيين”.

ولفت الى اعلان الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل والمفوضية الاوروبية في اتصال مشترك في ال18 من مايو الماضي عن شراكة استراتيجية جديدة مع دول مجلس التعاون تهدف الى تعزيز التعاون الثنائي بين الجانبين.

وأوضح المجلس ان التعاون بين الجانبين يشمل عدة مجالات منها الطاقة والتحول الأخضر وتغير المناخ بالاضافة الى التجارة والتنويع الاقتصادي والاستقرار الاقليمي والأمن العالمي والتحديات الإنسانية والإنمائية.

وأكد أن الاتصالات بين الطرفين تعد جزءا أساسيا من شراكة الاتحاد الأوروبي المعززة مع دول الخليج العربي مبينا ان التعاون الثنائي يشمل ايضا مجالات التعليم والبحث والثقافة والشباب وتمكين المرأة وحقوق الإنسان وتسهيل الحصول على التأشيرات.

وشدد مجلس الاتحاد الأوروبي على ضوء الزخم السياسي المتزايد في الآونة الأخيرة على الحاجة الى زيادة تقوية وتعزيز الحوار السياسي والتعاون المؤسسي بين الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي.

واضاف ان الاتحاد الاوروبي سيستخدم جميع ادواته ووسائله ومن ضمنها الاتفاقية الخضراء واستراتيجية اشراك الطاقة الخارجية والبوابة العالمية لضمان التطبيق الفعال والسريع لورقة الاستراتيجية الجديدة مع دول مجلس التعاون الخليجي.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى