المجلس الوطني للثقافة: لا صحة لتعرض آثار فيلكا للعبث.. ونقوم بواجبنا بالحفاظ على المواقع الأثرية

أكد الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالإنابة الدكتور عيسى الأنصاري عدم صحة تعرض آثار جزيرة فيلكا للعبث مشددا على أن الأمانة العامة تقوم بواجبها بشأن الإجراءات الاحترازية والحمائية الخاصة بالحفاظ على الآثار والمواقع الأثرية في دولة الكويت.

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به الأنصاري اليوم الاثنين اثر ما يتداول في بعض وسائل التواصل الاجتماعي حول “تعرض مواقع أثرية في جزيرة فيلكا للسرقة والعبث من قبل زوار أجانب”.

وقال إن المواقع الأثرية في جزيرة فيلكا يتم الدخول إليها من بوابة رئيسية وهي محاطة بسياج ونقاط حراسة وتتوفر في تلك المواقع كاميرات مراقبة على مدار الساعة ويتم استقبال الزوار بعد التأكد من هوياتهم.

وأوضح أن فرقة التنقيب (الكويتية – الفرنسية) والفرقة (الكويتية – الدنماركية) تعملان حاليا في تلك المواقع بإشراف مباشر من المجلس الوطني للثقافة ورعايته لافتا إلى وجود مواقع متفرقة في الجزيرة تخضع للتسييج أيضا وهي تحت رقابة فريق الآثار التابع لقطاع الآثار والمتاحف الذي يرصد أي تعديات في تلك المواقع إن وجدت ويرفع بها تقارير دورية.

وأكد الأنصاري تعاون المجلس الوطني للثقافة مع إدارة الجمارك والتنسيق الدائم حول موضوع مكافحة الاتجار بالآثار بموجب قوانين الدولة مبينا أن هذا التعاون أثمر توفير الأمن لجميع المواقع الأثرية في دولة الكويت.

ودعا الجميع إلى تحري الدقة في تداول المعلومة قبل نشرها معربا عن التطلع إلى التعاون مع المختصين والمهتمين في هذا الجانب من أجل الحفاظ على هذه الثروات الوطنية وتعزيز قيمتها التاريخية والمعنوية.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى