“توب غن: مافريك” يتصدر إيرادات السينما في أمريكا الشمالية

تصدّر فيلم الحركة المنتظر “توب غن: مافريك” شباك التذاكر في أميركا الشمالية خلال عطلة نهاية الأسبوع التي امتدت على أربعة أيام بسبب يوم الذكرى الأميركي، محققاً في الأسبوع الأول من عرضه 151 مليون دولار، وهي أرقام كانت مُتوقّعة لانطلاق هذا العمل في الصالات، على ما أفادت شركة “إكزبيتر ريليشنز” المتخصصة.

وفيما انتظر محبو السينما 36 عاماً لمشاهدة تتمة فيلم “توب غن” الأساسي، يؤكد النقاد أنّ هذا العمل، وهو من إنتاج شركتي “باراماونت بيكتشرز” و”سكايدانس ميديا”، استحق الانتظار حتى أنّ البعض رأى أنّه أفضل من العمل الأساسي.

وقال ديفيد أ. غروس من شركة “فرانشايز إنترتاينمنت ريسيرتش” إنّ “المادة الأساسية للعمل لا تزال قوية كما أنّ التنفيذ ممتاز وتوم كروز ساهم من خلال أدائه في إنجاحه”.

وحصد الفيلم الذي أُجّل عرضه لسنتين بسبب الجائحة 124 مليون دولار خلال الأيام الثلاثة الأولى من عطلة نهاية الأسبوع، وحقق الإيرادات نفسها خارج الولايات المتحدة رغم أنّه لم يعرض في الصين وروسيا. وكان ذلك أول فيلم من بطولة توم كروز تفوق عائداته مئة مليون دولار في أيام عرضه الأولى.

ومرة جديدة، يؤدي كروز دور الطيار بيت “مافريك” ميتشل الذي يصبح في العمل الجديد نقيباً مهمّته قصف منشأة تخصيب يورانيوم تابعة لدولة معادية. ويضم طاقم العمل كلاً من إد هاريس وجنيفر كونيلي ومايلز تيلر، بالإضافة إلى مشاركة محدودة للممثل فال كيلمر الذي برز في الفيلم الأساسي.

وتراجع فيلم “دكتور ستراينج إن ذي مالتيفيرس أوف مادنس” إلى المرتبة الثانية، محققاً في أسبوعه الرابع 16,4 مليون دولار في الفترة الممتدة بين الجمعة والأحد و21,1 مليون دولار خلال العطلة الكاملة.

وحقق الفيلم، وهو من إنتاج شركة “ديزني” وبطولة الممثل البريطاني بنديكت كامبرباتش، إيرادات بلغت 187 مليون دولار في أولى أيام انطلاق عروضه.

وجاء في المرتبة الثالثة فيلم “بوب برغر” الجديد لـ”توينتيث سينتشري ستوديوز”. وحقق الفيلم الذي تستند قصته إلى مسلسل تلفزيوني شهير 12,6 مليون دولار في أول ثلاثة أيام من العطلة و15 مليون دولار خلال الأيام الأربعة.

وحصد فيلم ” داون تاون آبي 2: إيه نيو إيرا” المرتبة الرابعة محققاً 5,9 مليون دولار في ثلاثة أيام و7,5 مليون دولار خلال أيام العطلة الأربعة. وشارك في هذا الفيلم المقتبس من مسلسل “داون تاون آبي” التلفزيوني البريطاني الشهير كل من ماغي سميث وهيو بونفيل وإليزابيث ماكغوفرن وميشال دوكري.

أما المرتبة الخامسة، فكانت من نصيب فيلم الرسوم المتحركة “ذي باد غايز” لشركة “يونيفرسال”، إذ حصد 4,6 مليون دولار على مدى ثلاثة أيام و6,1 ملايين دولار خلال أربعة أيام.

وفي ما يلي الأفلام المتبقية في الترتيب:

6 – “سونيك ذي هيدجدوغ 2” (2,5 مليون دولار في ثلاثة أيام، 3,1 مليون دولار في أربعة أيام).

7 – “إيفريثينغ إيفريوير آل أت وانس” (2,5 مليون دولار في ثلاثة أيام، 3,1 مليون دولار في أربعة أيام).

8 – “ذي لوست سيتي” (8 1,مليون دولار، 2,3 مليون دولار).

9 – “مِن” (1,2 مليون دولار، 1,5 مليون دولار).

10 -“فانتاستك بيستس: ذي سيكرتس أوف دامبلدور” (905 آلاف دولار، 1,1 مليون دولار).

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى