وزير المال الألماني يدافع عن سياسة شولتس حيال أوكرانيا

دافع وزير المال الألماني الليبرالي كريستيان ليندنر السبت عن المستشار الألماني أولاف شولتس الذي يتعرّض لانتقادات بسبب افتقاره المزعوم للقيادة وعدم تزويده الدعم اللازم لأوكرانيا.

وقال ليندنر خلال اجتماع عقده الحزب الديموقراطي الحرّ في برلين إن المستشار الاشتراكي الديموقراطي “أولاف شولتس هو شخصية قائدة تعي تمامًا مسؤولياتها وتوازن قراراتها بعناية”.

وتابع خلال خطابه الذي ألقاه عبر الفيديو من واشنطن حيث دخل حجرًا صحيًا بعد إصابته بكوفيد-19 قبل أيام خلال زيارة للولايات المتحدة “يتمتّع المستشار بثقة الحزب الديموقراطي الحرّ وبثقة كتلته البرلمانية أيضًا في البوندستاغ”.

وجاء دعم وزير المال للمستشار الألماني في وقت يتعرّض الأخير لانتقادات متواصلة من قبل المعارضة المحافظة وأيضًا داخل الحزب الليبرالي وحزب الخضر أي الطرف الآخر الذي يشكل السلطة التنفيذية في ألمانيا.

وتنتقد عدة دول في أوروبا الوسطى ودول البلطيق سياسة شولتس الذي رفض إرسال معدات عسكرية هجومية إلى كييف بما في ذلك المركبات المدرعة، فيما يتزايد القتال في شرق أوكرانيا.

واعتبر ليندنر أن إرسال المعدات العسكرية إلى كييف يعترضه نوعان من “القيود”، من عدم تعريض “أمننا الخاص” و”قدرتنا على الدفاع عن أراضي حلف شمال الأطلسي” للخطر، إلى محدودية الموارد لدى الجيش الألماني، مكررًا بذلك ما قاله المستشار الألماني.

اذ قال شولتس في مقابلة الجمعة مع الأسبوعية الألمانية “دير شبيغل” إنه يقوم “بكلّ ما يلزم لتجنيب تصعيد قد يؤدّي إلى حرب عالمية ثالثة. يجب ألا تحصل حرب نووية”.

وأضاف أن المعارضين قدموا سياسة حزبه الاشتراكي الديموقراطي حيال روسيا منذ الحرب العالمية الثانية “في شكل مشوه”.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى