كوريا الشمالية: قتل الإحتلال الإسرائيلي الوحشي للأطفال “خطر يهدد البشرية”

أكدت كوريا الشمالية أن “ذبح إسرائيل المروع للأطفال خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غرة يعد تحدياً خطيراً لمستقبل البشر”.

جاء ذلك في مقال بعنوان “الفظائع تجاه الأطفال التي لا يمكن تبريرها بأي شيء”، نشرته وزارة الخارجية في بيونغ يانغ، الجمعة عبر موقعها الإلكتروني، بمناسبة اليوم العالمي لضحايا العدوان من الأطفال الأبرياء.

وأشارت الوزارة في مقالها إلى أنه “ليس من قبيل المبالغة القول إن قطاع غزة بأكمله قد تحول إلى مسلخ بشري ضخم ومجزرة للأطفال من قبل الإحتلال الإسرائيلي، بسبب الغارات الجوية والقصف الهمجي للإحتلال للقطاع في مايو/أيار الماضي”، بحسب ما نقلت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية.

وأوضحت أن “66 طفلاً فلسطينياً قُتلوا في غزة، وأصيب نحو 560 آخرين”، مشددة على أن “ذبح الإحتلال الإسرائيلي المروع للأطفال يعد تحدياً خطيراً لمستقبل البشر”.

كما دعت الخارجية الكورية الشمالية المجتمع الدولي إلى “عدم التسامح مع أعمال الإحتلال المتهورة المتمثلة في إرهاب الدولة، والإبادة الجماعية”.

وأكدت أن “فظائع الإحتلال الإسرائيلي في القدس الشرقية وقطاع غزة هي جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية، وانتهاك للقانون الدولي”.

ولفتت إلى أن المسؤولين في دولة الإحتلال بمن فيهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، “يسعون لإخفاء ارتكابهم جرائم القتل التي طالت حتى الأطفال بمجرد وقف إطلاق النار”.

وشددت الوزارة على أن “جريمة قتل الأطفال بوحشية من قبل الإحتلال الإسرائيلي في إطار طموحاتها في التوسع الإقليمي، لا يمكن تبريرها بأي حال”.

وفي 22 مايو/أيار الماضي أدانت الخارجية الكورية الشمالية الإحتلال الإسرائيلي، على خلفية عدوانها على الأراضي الفلسطينية.

وأكدت في بيان نشرته آنذاك أن “فظائع الإحتلال الإسرائيلي في القدس الشرقية وغزة هي جريمة حرب، وجريمة ضد الإنسانية، وانتهاك للقانون الدولي”.

وقد حددت الأمم المتحدة 4 يونيو/حزيران من كل عام يوماً دولياً لضحايا العدوان من الأطفال الأبرياء، للتذكير بالأطفال الضحايا الأبرياء بسبب عدوان الإحتلال الإسرائيلي على لبنان عام 1982.

وفي 13 أبريل/نيسان الماضي تفجرت الأوضاع في فلسطين جراء اعتداءات “وحشية” الإحتلال الإسرائيلي بمدينة القدس المحتلة، وامتد التصعيد إلى الضفة الغربية والمناطق العربية داخل الأراضي المحتلة، ثم تحول إلى مواجهة عسكرية في غزة، استمرت 11 يوماً، وانتهت بوقف لإطلاق النار، فجر 21 مايو/أيار الماضي.

وأسفر العدوان على الضفة الغربية وغزة عن سقوط 290 شهيداً، بينهم 69 طفلاً و40 سيدة و17 مسناً، وأكثر من 8900 مصاب، مقابل مقتل 13 إسرائيلياً وإصابة مئات، خلال رد الفصائل في غزة بإطلاق صواريخ على الأراضي المحتلة.

المصدر
TRT عربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى