بنديكت كامبرباتش دشّن نجمته على رصيف الفن في هولييود

دشّن الممثل البريطاني بنديكت كامبرباتش الاثنين نجمته على رصيف الفن والشهرة في هولييود قبل أسابيع من حفلة توزيع جوائز الأوسكار التي سيكون أحد المنافسين عليها ضمن فئة أفضل ممثل.

وتلقى بطل فيلم “ذي باور أوف ذي دوغ” أمام نجمة الشهرة الخاصة به إشادات من رئيس استديوهات “مارفل” كيفن فريج ومن مخرج فيلم “ستار تريك” واثنين من أجزاء “ستار وورز” جاي جاي أبرامز.

وقال كامبرباتش الذي يتولى مجدداً دور “دكتور سترينج” في الفيلم الجديد لاستديوهات “مارفل” المقرر عرضه في ايار/مايو إن هذه النجمة في هوليوود “شرف كبير جداً”.

وندد الممثل في كلمته أمام المعجبين المحتشدين، بالغزو الروسي لأوكرانيا ودعا إلى التعبئة لمواجهة هذا الهجوم.

واضاف “لم نعد نستطيع البقاء في منأى. الوقت ليس للكسل في التحرك (…) يجب أن نتحرك”. وقال: “ادعموا منظمات حقوق الإنسان … اضغطوا على سياسييكم، ومصارفكم، وقطاعاتكم الاقتصادية”.

واشتهر كامبرباتش بفضل دور شرلوك هولمز الذي أداه في مسلسل لمحطة “بي بي سي” عصرن شخصية التحري الشهير. ويتنافس بطل “ذي باور أوف ذي دوغ” على أوسكار أفضل ممثل مع أربعة نجوم آخرين هم ويل سميث ودينزل واشنطن وأندرو غارفيلد وخافيير بارديم،

وتصدر فيلم الويسترن السوداوي للمخرجة النيوزيلندية جين كامبيون سباق الأوسكار بحصوله على ما مجموعه 12 ترشيحا. ويؤدي كامبرباتش في الفيلم دور راعي مواش مقموع في ولاية مونتانا خلال عشرينات القرن العشرين.

ويُقام حفل توزيع جوائز الأوسكار في هوليوود في 27 آذار/مارس.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى