“ديث أون ذي نايل” يتصدر شباك التذاكر الأميركي

تبوأ فيلم “ديث أون ذي نايل”، وهو الاقتباس الجديد من رواية أغاثا كريستي الشهيرة، صدارة شباك تذاكر صالات أميركا الشمالية في عطلة نهاية الأسبوع فور انطلاق عروضه، على ما بيّنت تقديرات أولية نشرتها الأحد شركة “إكزيبيتر ريليشنز” المتخصصة.

وتمكن الفيلم الذي يروي قصة أحد أشهر تحقيقات التحرّي البلجيكي صذي الشاربين إركول بوارو من تحقيق إيرادات بلغت 12,8 مليون دولار من الجمعة إلى الأحد، بحسب إحصاءات الشركة.
و
هذا الفيلم الذي أخرجه كينيث براناه هو الاقتباس السينمائي الثالث للقصة التي كتبتها عام 1937 ملكة الرواية البوليسية أغاثا كريستي، بعد اقتباسين سابقين لبيتر أوستينوف وجاين بيركين. وتولى براناه كذلك دور المحقق بوارو بعد خمس سنوات من تأديته شخصيته أيضاً في فيلمه السابق “موردر أون ذي أوريينت إكسبرس” المقتبس هو الآخر عن رواية شهيرة لأغاثا كريستي.

وتراجع إلى المرتبة الثانية فيلم “جاكاس فوريفر” الكوميدي، وهو النسخة الجديدة من سلسلة أفلام أميركية تحمل الاسم نفسه، إذ بلغت إيرادته في أسبوعه الثاني 8,1 ملايين دولار.

وحصد الفيلم الكوميدي الرومانسي “ماري مي” الذي أطلقت عروضه قبل عيد الحب مباشرة مداخيل بلغت ثمانية ملايين دولار خلال عطلة نهاية الأسبوع، مما أهّله لاحتلال المرتبة الثالثة. وتؤدي جنيفر لوبيز في الفيلم دور نجمة تتزوج لمجرد نزوة، مدرّس رياضيات مطلقاً يؤدي دوره أوين ويلسون.

وتراجع فيلم “سبايدر-مان: نو واي هوم” في الأسبوع التاسع على بدء عرضه في دور السينما إلى المركز الرابع محققاً إيرادات بـ7,2 ملايين دولار/ مما رفع إجمالي إيراداته التراكمية إلى أكثر من مليار دولار.

وجمع فيلم الإثارة “بلاك لايت” من بطولة ليام نيسون 3,6 ملايين دولار في انطلاقته، مما أتاح له الحصول على المركز الخامس.

وفي ما يأتي الأفلام المتبقية في قائمة الأعمال العشرة الأولى على شباك التذاكر الأميركي الشمالي:

6- “سينغ 2” (ثلاثة ملايين دولار)

7- “مونفول” (2,9 مليون دولار)

8- “سكريم” (2,8 مليون دولار)

9- “ليكورايس بيتزا” (923 ألف دولار)

10- “ذي كينغز مان” (433 ألف دولار).

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى