“إيترنلز” يحافظ على صدارة شباك التذاكر رغم تراجع إيراداته بقوة

حافظ فيلم “إيترنلز” على صدارة شباك التذاكر في الصالات الأميركية الشمالية لكنّ إيراداته تراجعت كثيرا إلى 27,5 مليون دولار في أسبوعه الثاني، وفق أرقام موقتة نشرتها شركة “إكزبيتر ريليشنز” المتخصصة.

وبعدما جمع 71 مليون دولار في أيام عرضه الأولى قبل حوالى عشرة أيام، سجل الفيلم الذي أنتجته “ديزني” أكبر تراجع لعمل من أعمال عالم “مارفل” في الأسبوع الثاني، وفق مجلة “فراييتي”.

يضم فيلم المخرجة كلويه جاو الحائزة جائزة أوسكار، كوكبة من النجوم بينهم خصوصا الممثلات أنجيلينا جولي وسلمى حايك وجيما تشان إضافة إلى نجم مسلسل “غايم أوف ثرونز” ريتشارد مادن. وتدور أحداثه حول كتيبة من الأبطال الخارقين العابرين للزمن يُرسلون من قوة خارجية إلى الأرض لحماية البشرية.

حل في المرتبة الثانية فيلم “باراماونت” الجديد بعنوان “كليفورد ذي بيغ ريد دوغ” الذي بلغت إيراداته 16,4 مليون دولار في الأسبوع الأول.

ويروي الفيلم مغامرات كلب أحمر عملاق وصاحبته الشابة في نيويورك، وهو مقتبس من كتب أطفال للكاتب نورمان بريدويل.

وتبعه في المرتبة الثالثة فيلم “دون” المستوحى من رواية لفرانك هيربرت صدرت سنة 1965. جمع الفيلم 5,5 ملايين دولار في أسبوعه الرابع في الصالات (93 مليونا في المجموع).

وحل رابعا فيلم جيمس بوند “نو تايم تو داي” مع دانييل كريغ الذي يجسد شخصية العميل السري 007 للمرة الأخيرة في مسيرته، حاصدا إيرادات بلغت 4,6 ملايين دولار في أسبوعه السادس (150 مليونا في المجموع).

أما المرتبة الخامسة فاحتلها فيلم الأبطال الخارقين “فينوم: لت ذير بي كارندج” من إنتاج “سوني” وبطولة توم هاردي وميشال ويليامز. وحقق الفيلم إيرادات بلغت أربعة ملايين دولار.

وفي ما يلي الأفلام المتبقية في تصنيف الأعمال العشرة الأولى على شباك التذاكر في الصالات الأميركية الشمالية هذا الأسبوع:

6- “رونز غون رونغ” مع 2,2 مليون دولار.

7- “ذي فرنش ديسباتش” مع 1,8 مليون دولار.

8- “بلفاست” مع 1,8 مليون دولار.

9- “سبنسر” مع 1,5 مليون دولار.

10- “أنتلرز” مع 1,2 مليون دولار.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى