إيران توافق على ترشح رئيس السلطة القضائية لانتخابات الرئاسة وتستبعد آخرين

ذكر التلفزيون الرسمي الإيراني، اليوم الثلاثاء، أن هيئة مراقبة الانتخابات الإيرانية وافقت على ترشح رئيس السلطة القضائية إبراهيم رئيسي المنتمي لتيار غلاة المحافظين لانتخابات الرئاسة، بينما استبعدت بعضا من كبار منافسيه المحتملين.

وتزيد هذه الخطوة على الأرجح من فرص نجاح رئيسي، الحليف المقرب من الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي. لكنها قد تضعف آمال رجال الدين الحاكمين في إقبال كبير على التصويت، وسط استياء شعبي متزايد بسبب الوضع الاقتصادي الذي أصابته العقوبات الأمريكية بالشلل، بعد أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي لعام 2015.

واستبعد مجلس صيانة الدستور رئيس البرلمان السابق علي لاريجاني، وهو محافظ معتدل، وإسحاق جهانجيري البراجماتي الذي يشغل منصب النائب الأول للرئيس، والرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، بحسب تقرير التلفزيون الحكومي.

وبدا حتى أن رئيسي نفسه معترض على خطوة الاستبعاد واسع النطاق التي اتخذها مجلس صيانة الدستور، الذي لم يوافق إلا على سبعة مرشحين من بين ما يقرب من 600 سجلوا أنفسهم.

وكتب رئيسي على تويتر “منذ مساء أمس عندما أُبلغت بالنتائج الخاصة بالقبول.. أجريت اتصالات وأجري مشاورات لجعل المشهد الانتخابي أكثر ثراء من حيث المنافسة وحجم المشاركة”.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى