رواد ناسا يحضرون أول شطيرة “تاكو فضائية” من فلفل زرع في الفضاء

قطف رواد وكالة “ناسا” الفضائية أول نوع فلفل حار جرت زراعته على متن محطة الفضاء الدولية أخيراً، فيما تم وصفه بأحد أكثر التجارب تحدياً لبرنامج الفضاء.

فلفل زرع في الفضاء

ونقلت صحيفة “ميرور” البريطانية النبأ، بعد أن حضر الطاقم الفضائي أول شطائر “تاكو” حراّقة مستخدمين الحار الأحمر والأخضر الحار الذي أُخذت بذوره من نبات محسن من أحد مناطق مدينة نيوميكسيكو الأمريكية.

من جهتها، أوضحت وكالة الفضاء الأمريكية عبر بيان يوم الجمعة، أن الطاقم الفضائي عمل على تقييم نكهة وملمس وجودة أول فلفل ينمو في الفضاء، بعد الاعتناء بالنبتة منذ يوليو الماضي، كجزء من تحقيق ناسا لموائل النباتات.

كما وسبق أن لفتت الوكالة بأن نمو الفلفل تحديداً في الفضاء أمر بغاية الصعوبة وذلك عند مقارنته بمحاصيل أخرى، نظراً للمدة التي يستخدمها بشكل أكثر لينمو.

شطيرة “تاكو فضائية” من فلفل زرع في الفضاء

الجدير بالذكر أن وكالة الفضاء الدولية قد أعلنت عن الحدث الأخير عبر حسابها الخاص بالأبحاث في “تويتر”، لتبشر “بأحد الأيام السعيدة لقطف الفلفل الحار على متن المحطة الفضائية”. كما وتم بث لقطات لسندويشات التاكو التي تمت صناعتها باستخدام الفلفل لإعداد ما تم تسميته بـ “وليمة الجمعة”.

المصدر
صحيفة البيان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى