نائب جمهوري: الجمهوريون لا يستحقون أغلبية الكونجرس إذا واصلوا ترويج الأكاذيب

قال عضو جمهوري بمجلس النواب الأمريكي إن حزبه لا يستحق الفوز بأغلبية في انتخابات الكونجرس العام المقبل إذا استمر في ترويج الأكاذيب ونظريات المؤامرة قائلا إن الحزب في حاجة ماسة لقول الحقيقة.

وأضاف النائب آدم كينزينجر في لقاء مع شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية “إذا كنا سنتولى المسؤولية ونواصل ترويج نظريات المؤامرة والأكاذيب وإثارة الانقسامات فإن الحزب الجمهوري لا يستحق الحصول على الأغلبية”.

كما انتقد تحذير كيفين مكارثي زعيم الجمهوريين بالمجلس للشركات الخاصة من التعاون مع لجنة تابعة للكونجرس تحقق في الهجوم الدموي على مقر مجلس النواب يوم السادس من يناير كانون الثاني ووصف ذلك بأنه “أمر مفزع”.

وكان العديد من المشرعين الجمهوريين قد تبنوا مزاعم الرئيس السابق دونالد ترامب الزائفة بأن هزيمته في انتخابات نوفمبر تشرين الثاني 2020 جاءت نتيجة تزوير على نطاق واسع وهي المزاعم التي رفضتها عدة محاكم ومسؤولي الانتخابات وأعضاء في إدارة ترامب نفسها.

واقتحم أنصار ترامب مقر الكونجرس (الكابيتول) يوم السادس من يناير كانون الثاني أثناء اجتماع الكونجرس لإقرار فوز جو بايدن بالرئاسة. واعتُقل نحو 600 شخص في اتهامات تتعلق بالهجوم الذي تحقق فيه لجنة تابعة للكونجرس برئاسة الديمقراطي بيني تومسون.

وفي الأسبوع الماضي قال مكارثي، وهو حليف لترامب وقد يتولى رئاسة مجلس النواب إذا فاز الجمهوريون في الانتخابات العام المقبل،إذا التزمت الشركات بتوجيهات اللجنة وسلمت معلومات خاصة ستكون قد خالفت القانون. وكتب على تويتر يقول إن الجمهوريين في حال حصلوا على الأغلبية “لن ينسوا… وسوف يحملونها المسؤولية كاملة”.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى