الاتحاد الأوروبي: علينا التحدث مع طالبان حتى لو لم نعترف بها

قال جوزيب بوريل مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون السياسة الخارجية إنه سيتعين على الاتحاد التعامل مع طالبان لدعم الشعب الأفغاني، حتى لو لم يعترف الاتحاد بشرعية سلطتها في أفغانستان.

وأضاف بوريل في مؤتمر صحفي عقب اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: “لم أقل إننا سنعترف بطالبان”.

وتابع: “قلت للتو إنه يتعين علينا التحدث معهم في كل شيء حتى في محاولة لحماية النساء والفتيات.. من أجل ذلك عليك الاتصال بهم”.

وقال: “سنضع شروطا للدعم المستمر وسنستخدم نفوذنا لجعل حقوق الإنسان محترمة”، مردفا بالقول: “أنا أعلم أنه عندما أقول إنها تبدو وكأنها مجرد أمنيات لكننا سنستخدم كل نفوذنا”.

وشدد بوريل على ضرورة الحفاظ على المساعدات الإنسانية بل وزيادتها، مشيرا إلى أن المساعدات لن تذهب إلى الحكومة الأفغانية إلا إذا تم استيفاء الشروط.

من جهته، قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب إن لندن ستتعامل مع حركة طالبان بشكل براغماتي، مشددا على أن أفغانستان يجب ألا تستخدم في شن هجمات إرهابية ضد الغرب.

ودعا راب في لقاء صحفي إلى اختبار حركة طالبان رغم أنه لا يمكن الوثوق بها، حسب ما جاء على لسانه.

المصدر
روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى