يونيفيل تعمل مع الأطراف لمنع الوضع من الخروج عن السيطرة

أعلنت بعثة القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان” يونيفيل” بعد ظهر اليوم الجمعة أنها تعمل مع الأطراف من خلال آليات الارتباط والتنسيق لمنع الوضع من الخروج عن السيطرة في جنوب لبنان بعد القصف المتبادل بين المقاومة الإسلامية(حزب الله) في لبنان والكيان الصهيوني .

وقال بيان صادر عن ” يونيفيل” إنه “عند ظهيرة هذا اليوم رصدت يونيفيل إطلاق صواريخ من منطقة مزارع شبعا في جنوب لبنان باتجاه الجولان الذي تحتله إسرائيل، وأعقب ذلك على الفور تقريباً رد مدفعي لجيش الاحتلال في منطقة مزارع شبعا”.

وأضاف البيان ” تعمل اليونيفيل بنشاط مع الأطراف من خلال جميع آليات الارتباط والتنسيق الرسمية وغير الرسمية لمنع الوضع من الخروج عن نطاق السيطرة. كما إننا ننسق مع القوات المسلحة اللبنانية لتعزيز الإجراءات الأمنية في جميع أنحاء منطقة العمليات”.

وأعلن أن ” الوضع خطير للغاية في ظل الأعمال التصعيدية التي شهدناها من الجانبين خلال اليومين الماضيين”.

وأشار إلى أن “رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول على اتصال مباشر مع الأطراف ويدعو الجميع إلى وقف إطلاق النار فوراً”.

ودعت ” اليونيفل” “الأطراف إلى وقف إطلاق النار والحفاظ على الهدوء حتى نتمكن من بدء التحقيق”.

وكان القصف الإسرائيلي قد استهدف بعد ظهر اليوم الجمعة عدة مناطق جنوب لبنان بقذائف حارقة، رداً على قصف المقاومة الإسلامية مواقع إسرائيلية في مزارع شبعا بعشرات الصواريخ ،وحثت يونيفيل” الأطراف على وقف إطلاق النار.

وذكرت قناة ” المنار” التابعة لحزب الله أن “جيش العدو الاسرائيلي استهدف مرتفعات مزارع شبعا والهبارية بقذائف من عيار 155 ملم”.

وأضافت ” إن جيش العدو يستهدف منطقة رباع التبن وبسطرة والسدانة بقذائف الميدان والقذائف الحارقة الأمر الذي أدّى إلى إشعال حرائق”.

وذكر مصدر أمني لبناني أنه تم إطلاق 15 صاروخا إسرائيليا على الأقل على مواقع إسرائيلية في مزارع “شبعا” من جنوب لبنان اليوم الجمعة، في أحدث هجوم حدودي من المنطقة.

وأضاف المصدر أنه تم إطلاق الصواريخ من “تلال الهبارية”، القريبة من حدود مزارع شبعا.

وذكر الجيش الإسرائيلي أنه كان هناك عشرة صواريخ وتم اعتراض معظمها، وسقطت الصواريخ الباقية في مناطق مفتوحة.

وتابع الجيش في بيان أنه هاجم المواقع، التي أطلقت منها الصواريخ.

ولم ترد تقارير في بادئ الأمر عن سقوط ضحايا، حسب خدمة الإنقاذ.

وأعلنت المقاومة الإسلامية (حزب الله )في بيان اليوم الجمعة عن قيام مجموعات في المقاومة بقصف أراضٍ مفتوحة في محيط مواقع إسرائيلية في مزارع شبعا بعشرات الصواريخ من عيار 122 ملم، رداً على الغارات الجوية الإسرائيلية على جنوب لبنان.

وقال البيان ” عند الساعة 15:11 دقيقة من قبل ظهر اليوم الجمعة ورداً على الغارات الجوية الإسرائيلية على أراضٍ مفتوحة في منطقتي الجرمق والشواكير ليلة الخميس الماضي، قامت مجموعات الشهيد علي كامل محسن والشهيد محمد قاسم طحان في المقاومة الإسلامية بقصف أراضٍ مفتوحة في محيط مواقع الاحتلال الإسرائيلي في مزارع شبعا بعشرات الصواريخ من عيار 122 ملم”.

من جهة ثانية، أعلنت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية اليوم الجمعة أن الجيش الاسرائيلي، قصف بقذائف المدفعية من عيار 155 تلال كفرشوبا والهبارية في العرقوب جنوب لبنان.

ودوت صافرات الانذار من الصواريخ صباح اليوم الجمعة بطول حدود اسرائيل الشمالية مع لبنان وسورية.

وذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني أن الصواريخ انطلقت من لبنان ، ولكن لم يتضح ما إذا كانت الجهة التي اطلقت هذه الصواريخ حزب الله أو فصائل فلسطينية على طول الحدود.

وقالت الصحيفة إن الجيش الإسرائيلي رد باطلاق نيران المدفعية على منطقة جبل دوف ومنطقة مزارع شبعا داخل لبنان.

وأكد الجيش الإسرائيلي أن منظومة القبة الحديدية اعترضت عشرة صواريخ ، فيما تتردد تقارير عن اطلاق نحو عشرين صاروخا.

المصدر
د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى