وزارة النفط تطلق حملة “شركاء في الترشيد والتوفير” لترشيد استهلاك الكهرباء

أطلقت وزارة النفط اليوم الإثنين حملة (شركاء في الترشيد والتوفير) الهادفة إلى ترشيد استهلاك الكهرباء والمحافظة على موارد الدولة ضمن جهودها الدؤوبة لرفع الوعي المجتمعي وتثقيف الجمهور.

وقالت مديرة العلاقات العامة والإعلام البترولي في (النفط) الشيخة تماضر خالد الأحمد الصباح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن الوزارة وفي إطار مسؤوليتها المجتمعية وضمن توجهات الدولة في اتباع سياسة الترشيد أطلقت الحملة لتحسين كفاءة استهلاك الكهرباء خصوصا في أوقات الذروة والتي يتزايد فيها الاستهلاك الكلي للطاقة.

وأشارت الشيخة تماضر الصباح إلى أن الحملة تشمل التوعية والتثقيف بأهمية ترشيد الكهرباء وطرق تحقيق ذلك وتشمل الحملة نشر إرشادات ونصائح لتقليل استهلاك الطاقة في المنازل والمكاتب.

وذكرت أن الحملة تهدف كذلك لتغيير سلوك الأفراد عبر تبني عادات جديدة تؤدي إلى ترشيد استهلاك الكهرباء وتوفير الطاقة مما يسهم في تقليل الفاقد ولتحسين كفاءة الطاقة وحماية البيئة عبر الحد من انبعاثات الكربون وتقليل التأثير السلبي على البيئة والتوفير المالي عبر مساعدة الأسر والشركات على توفير المال من خلال تقليل فواتير الكهرباء.

وأوضحت أن وزارة النفط نشرت في الفترة الماضية عددا من (البوستات) على مواقع التواصل الاجتماعي تحث على ترشيد استهلاك الكهرباء وتقديم نصائح للمستهلكين لاستخدام الأجهزة الكهربائية والإضاءة والتكييف بكفاءة كما تعمل الوزارة كذلك على إعداد (بودكاست) يحتوي على نصائح للترشيد تهم المستهلكين.

وبينت أنه تم أيضا استعراض المشروع النموذجي لاستخدام الطاقة الشمسية الكهروضوئية في مجمع القطاع النفطي التي تعتبر مصدرا مكملا لتزويد المبنى بالطاقة الكهربائية إذ يبلغ إنتاج الطاقة المتجددة التي سينجزها المشروع نحو 10 في المئة من إجمالي استهلاك الطاقة الكهربائية لمبنى المجمع النفطي.

وقالت الشيخة تماضر خالد الأحمد الصباح إن هذا المشروع يعتبر خطوة نموذجية نحو التطبيق العملي للطاقة المتجددة ويسهم في تعزيز الوعي العام فيما يخص استخدام تقنيات الطاقةالشمسية.

وبينت أن إدارة العلاقات العامة والإعلام البترولي ستنظم ندوة بالتعاون مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بعد غد الأربعاء بمشاركة متخصصين من تلك الوزارة للحديث عن طرق الترشيد والتعرف على برنامج (حافز) للترشيد الذي يتضمن حوافز وخصومات للمستهلكين لتحقيق المنفعة المشتركة لوزارة الكهرباء والمستهلكين.

وأشارت إلى أن الندوة يصاحبها عرض حي يتم من خلاله شرح ما تم تناوله في الندوة في بهو مجمع القطاع النفطي عبر وضع جناح من وزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى