عمومية النادي العلمي تزكي مجلس الإدارة الجديد لدورته المقبلة لمدة عامين مقبلين

طلال الخرافي رئيساً وشيخة جراح الصباح نائبة وعلي الجمعة أميناً عاماً الفضالة أميناً للصندوق وعضوية كل من النصف والحمد والبشر والفرج والأنصاري

وسط أجواء هادئة، زكت الجمعية العمومية العادية للنادي العلمي الكويتي مجلس الإدارة الجديد لدورته المقبلة لمدة عامين مقبلين، خلال اجتماعها الذي عقد بمقر النادي برئاسة طلال جاسم الخرافي، وحضور أعضاء مجلس الإدارة، وأعضاء الجمعية العمومية، ووفد من وزارة الشؤون الإجتماعية برئاسة مدير إدارة الجمعيات الأهلية إيمان صالح العنزي

وأسفر الاجتماع الأول لمجلس الإدارة الجديد عن تزكية طلال جاسم الخرافي رئيساً لمجلس الإدارة، والشيخة شيخة محمد جراح الصباح نائبة للرئيس، وعلي كاظم الجمعة أميناً عاماً، وعبدالرحمن صالح الفضالة أميناً للصندوق، وعضوية كل من م. أوس مهلهل النصف، ويوسف خالد الحمد، وفيصل عبدالمحسن البشر، وعبدالله محمود الفرج، وأسرار زكريا محمد الأنصاري.

وفي بداية الاجتماع، تقدم طلال جاسم الخرافي رئيس مجلس الإدارة بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، مباركاً لسمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح على الثقة الأميرية السامية وتزكية سموه ولياً للعهد، سائلاً المولى عز وجل أن يسدد خطاه ويوفقه في مهامه السامية، وأن يحفظ الكويت وقيادتها الرشيدة ويديم عليها الأمن والأمان والاستقرار.

وأعرب الخرافي عن شكره وتقديره لأعضاء الجمعية العمومية على حضورهم وثقتهم التي أولوها لمجلس الإدارة الجديد لحمل المسؤولية، مؤكداً أن مجلس الإدارة الجديد سيسعى جاهداً لتقديم كافة أوجه الدعم لتطوير برامج النادي العلمي وفعالياته وأنشطته، وتفعيل التعاون المشترك مع كافة وزارات الدولة وهيئاتها والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني لتنمية واستثمار طاقات الشباب بما يعود بالنفع عليهم وعلى وطنهم الكويت.

وثمَّن الدور الكبير والجهود المشكورة والمميزة التي قام بها عضوا مجلس الإدارة السابق الشيخة الزين الصباح ود.يحيى عبدال، لتقديمهما الكثير لخدمة النادي ومنتسبيه في أصعب الظروف أثناء وبعد جائحة كورونا، وبذل الجهد وتأدية دورهما على أكمل وجه في سبيل المحافظة على كوادر النادي العلمي وتماسكه الإداري والمالي، والعمل على مدى 5 سنوات لخلق بيئة جاذبة للشباب وداعمة للمبدعين والموهوبين.

كما قدم الخرافي الشكر لجميع أعضاء مجلس الإدارة، وأعضاء الجمعية العمومية والمتطوعين وكافة العاملين بالنادي وقطاعاته المختلفة ممثلة في قطاع الشباب والعلوم الذي يضم العديد من الورش والمختبرات العلمية التي تستهدف فئة الشباب حتى عمر 17 عاماً، وقطاع التنمية والبرامج التنافسية لدوره الفعال في الإشراف على البرنامج الوطني لدعم الباحثين والمبتكرين الذي يعد برنامجاً وطنياً شاملاً لإعداد الشباب بصورة أفضل ليصبحوا أعضاء يتمتعون بقدرات تنافسية وإنتاجية تعزز من قوة العمل الوطنية من خلال إقامة العديد من الدورات التخصصية لمختلف الفئات العمرية، والإشراف أيضاً على المعرض الدولي للاختراعات في الشرق الأوسط، ومسابقة الكويت لميكانيكا السيارات والأنظمة المرورية، ومسابقة النادي العلمي للعلوم والهندسة، علاوة على قطاع العلوم التخصصية الذي يضم أكثر من 8 أقسام للأعضاء الدائمين لممارسة هواياتهم، مثمناً جهود الجميع خلال الفترة الماضية التي ساهمت في نجاح كافة أنشطة النادي وفعالياته.

وذكر أن مجلس الإدارة الجديد سيواصل مسيرة العمل التطوعي والعطاء لتحقيق أهداف النادي العلمي ورسم السياسات الجديدة التي تمكنه من الاستمرار والاستقرار كما مهد لها المؤسسين الأوائل، والعمل على تقديم كل ما يفيد منتسبي النادي ويلبي طموحاتهم وآمالهم.

وأكد الخرافي أن مجلس الإدارة الجديد يؤمن بضرورة تأهيل منشآت النادي لتتلائم مع متطلبات الوقت الحاضر، مبيناً أن مجلس الإدارة السابق قد أعد كافة المخططات اللازمة لبناء صرح يليق بأبناء الكويت ويضم كافة قطاعاته ويكون مؤهلاً لإقامة أنشطته وفعالياته المختلفة، آملاً الانتهاء من الموافقات الرسمية الحكومية خلال دورة مجلس الإدارة الجديد.

وكان قد عقد بالنادي العلمي اجتماع الجمعية العمومية العادية برئاسة طلال جاسم الخرافي، وحضور أعضاء مجلس الإدارة، وأعضاء الجمعية العمومية، وممثلي وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل، وممثلي مكتب تدقيق حسابات العام المالي الحالي.

وخلال الاجتماع تم عرض ومناقشة التقريرين الإداري والمالي لعام 2023، حيث تم توزيعهما على أعضاء الجمعية العمومية، واشتملا على إنجازات مجلس الإدارة والأنشطة والبرامج والدورات والمعارض المحلية والخليجية والعربية والعالمية وانجازات النادي المختلفة، وعرض نشاطات قطاعات النادي وما يضمه من إدارات وأقسام وورش مختلفة، إلى جانب مناقشة الميزانية السنوية للنادي للعام الجاري، وبنود الصرف الخاصة بكل قطاع، إضافة إلى بحث الاقتراحات المقدمة من الأعضاء.

وقد تمت الموافقة بالاجماع من قبل أعضاء الجمعية العمومية على اعتماد ما جاء بالتقريرين الإداري والمالي لعام 2023، والميزانية العمومية والحساب الختامي عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2023 معتمدة من مراقب الحسابات، واعتماد مشروع الميزانية للعام الجاري، وكذلك تخويل المجلس لإعتماد مكتب تدقيق حسابات النادي للعام الجاري.

وأشاد أعضاء الجمعية العمومية بالإنجازات العلمية التي حققها النادي العلمي من خلال برامجه وأنشطته وفعالياته المتنوعة التي شكلت قفزة نوعية وجاءت مواكبة للمتغيرات العلمية الحديثة، وأيضاً دوره الفعال في مساعدة النشء والشباب على استيعاب كل ما هو جديد في مجالات العلوم والتكنولوجيا للانطلاق بهم نحو مستقبل أفضل.

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى