“زين” تُواصل شراكتها الاستراتيجية مع اتحاد طلبة “أمريكا”

تُواصل زين شراكتها الاستراتيجية مع الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع الولايات المُتحدة الأمريكية، التي تقوم الشركة من خلالها بدعم جميع أنشطة الاتحاد المُقامة في كُل من الكويت وأمريكا على مدار العام، لتستمر بتواجدها كأبرز داعم للتجمّع الأكبر للطلبة الكويتيين خارج البلاد لأكثر من 21 عاماً.

جاء الإعلان على هامش زيارة وفد الاتحاد إلى مقر زين الرئيسي في الشويخ، بحضور مدير إدارة العلاقات المؤسسية في زين الكويت حمد المصيبيح، ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع الولايات المتحدة الأمريكية خالد الدوخي، وأعضاء الهيئة الإدارية بالاتحاد ومسؤولي زين.

وتم خلال الزيارة بحث سُبل التعاون بين زين والاتحاد، والاستعدادات للعام الدراسي الحالي، كما استعرض الوفد خطة الاتحاد للأنشطة المُرتقبة داخل الكويت وخارجها لخدمة كافة احتياجات الطلبة والطالبات، سواءً المُستجدين منهم أو الحاليين والخرّيجين.

وستقوم زين تحت مظلّة هذه الشراكة بدعم جميع الأنشطة المُجتمعية والأكاديمية والرياضية التي سيُنظّمها الاتحاد، أبرزها المؤتمر السنوي في أمريكا الذي يجمع جميع الطلبة والطالبات الكويتيين الدارسين في مُختلف الولايات في مكانٍ واحد.

كما ستقوم زين بدعم اللقاء التنويري السنوي، وجلسات NUKS Talks الحوارية لمشاركة مختلف الخبرات مع الطلبة والطالبات، وأنشطة مكتب الاتحاد في الكويت لإرشاد الطلبة المستجدين، والندوات الأكاديمية والثقافية، والبطولات الرياضية، والفعاليات الترفيهية، وورش العمل وغيرها الكثير، والتي تشهد تفاعلاً كبيراً من قبل الطلبة عاماً بعد عام.

وتفخر زين باستمرار تعاونها الاستراتيجي مع الاتحاد الوطني لطلبة الكويت في أمريكا، حيث تحرص الشركة دائماً على التواصل مع الطلبة المُبتعثين، وبالأخص في الولايات المتحدة كونهم يمثلون أكبر تجمع للطلبة الكويتيين في الخارج، والذين تعتبرهم بمثابة سفراء الكويت، وأصبحت زين اليوم جزءاً لا يتجزأ من عائلة الاتحاد.

وإذ بينت الشركة أن دعمها لهذا التجمع الوطني جاء لإيمانها الشديد بدور جيل الشباب والطلبة في قيادة مستقبل البلاد، فقد أوضحت أنها حريصة على المشاركة في مثل هذه الفعاليات لرغبتها في مشاركة أجيال المستقبل والتواصل معهم، والتعرف على أفكارهم وأطروحاتهم في الخارج.

ويقوم الاتحاد الوطني لطلبة الكويت – فرع الولايات المتحدة الأمريكية بخدمة آلاف الطلبة والطالبات من الكويتيين الدارسين في أميركا، ويهدف من خلال أنشطته وبرامجه المتنوعة إلى ربط الطلبة الكويتيين ببعضهم البعض من ناحية، وربطهم بالوطن وأخباره من ناحية أخرى.

وتم إشهار الاتحاد في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث نال اعتراف الحكومة الأمريكية، وهو الإنجاز الذي يعد مفخرة لأبناء الكويت، وهو أحد نتائج العلاقات العريقة بين الكويت والولايات المتحدة الأمريكية، وما هو إلا انعكاس لكون دولة الكويت حليف استراتيجي للولايات المتحدة.

المصيبيح والدوخي يتوسطان مسؤولي زين والاتحاد
المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى