المستشفى الميداني الكويتي يقدم الخدمات الطبية جنوب قطاع غزة رغم انهيار المنظومة الصحية

في وقت تعاني المنظومة الصحية بقطاع غزة انهيارا بسبب العدوان الإسرائيلي على القطاع للشهر التاسع على التوالي تمكنت إدارة مستشفى الكويت التخصصي من افتتاح مستشفى ميداني بمنطقة (المواصى) غرب مدينة (خانيونس) جنوب القطاع بعد استهداف جيش الاحتلال المقر الرئيسي في مدينة (رفح) واستشهاد اثنين من العاملين فيه.

ويعتبر المستشفى الميداني الكويتي القائم على 6 دونمات من أهم النقاط الطبية التي يقبل عليها آلاف النازحين الفلسطينيين ويحتوي على أقسام العمليات الجراحية وكشك الولادة الطبيعية و13 عيادة تخصصية ومركز للأسنان و4 أقسام للطوارئ اضافة إلى 60 سريرا وخدمات مساندة مثل (المختبر) و(الأشعة) و(الصيدلية).

كما أن موقع المستشفى بين آلاف الخيام التي تمتلئ بالنازحين زاد من أهميته لتفشي الأمراض المعدية وصعوبة تنقل المرضى الى مستشفيات أخرى.

وقال مدير المستشفى الكويتي الدكتور صهيب الهمص في تصريح صحفي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) إن “افتتاح المستشفى الميداني الكويتي جاء للوقوف عند مسؤولية خدمة الشعب الفلسطيني الذي يستحق الحياة من وسط القصف والدمار”.

وأوضح الهمص انه عندما أقدم العدو الإسرائيلي على اجتياح مدينة (رفح) تم اتخاذ القرار بضرورة انشاء المستشفى الميداني وتم اخلاء جزء من المعدات الطبية الموجودة في المستشفى الكويتي على مراحل لأكثر من 3 أسابيع متواصلة.

وفي ظل إغلاق معبر (رفح) المنفذ البري الوحيد للفلسطينيين لم تدخل المساعدات على مدار أكثر من شهر ولا يوجد أي أدوية تصل الى قطاع غزة ولا حتى السولار اللازم لتشغيل المولدات ما يتسبب في اطفاء المولدات الموجودة بالمستشفى.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى