أوروبا 2024: إسبانيا توجه رسالة شديدة اللهجة بفوز لافت على كرواتيا بثلاثية نظيفة

وجهت إسبانيا رسالة شديدة اللهجة الى جميع المنتخبات المرشحة لاحراز كأس اوروبا بفوزها اللافت على كرواتيا، ثالثة مونديال قطر، بثلاثية نظيفة السبت على ملعب برلين الاولمبي ضمن المجموعة الثانية في اول مواجهة بين منتخبين من العيار الثقيل في البطولة الحالية.

وسجل ألفارو موراتا (29) وفابيان رويس (32) وداني كارباخال (45+2) الاهداف.

وتتساوى اسبانيا مع المانيا في الرقم القياسي لعدد الالقاب القارية (3 لكل منهما) بعد ان توجت الاولى بطلة 964 2008 و2012.

وكانت المباراة اعادة لنهائي دوري الامم الاوروبية في حزيران/يونيو 2023 على ملعب “دي كويب” في روتردام والتي انتهت بفوز اسبانيا بركلات الترجيح 5-4 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل صفر-صفر. كما التقى المنتخبان في النسخة الاخيرة من البطولة القارية وفازت اسبانيا ايضا 5-3 بعد التمديد.

ودخل المنتخبان المباراة بثقة عالية بعد النتائج اللافتة لهما استعدادا للبطولة، حيث سحق المنتخب الاسباني نظيره الاندوري 5-0 ثم الايرلندي الشمالي 5-1، في حين تغلبت كرواتيا على البرتغال 2-1 في عقر دار الاخيرة وعلى مقدونيا 3-0.

وشارك الجناح الشاب لامين جمال اساسيا أصغر فبات لاعب يشارك في مباراة في تاريخ نهائيات كأس اوروبا.

ويبلغ جمال الذي تألق في صفوف برشلونة الموسم الفائت، 16 عاما و338 يوماً، بعد أن كان الرقم القياسي السابق بحوزة البولندي كاتسبر كوزلوفسكي الذي خاض نهائيات نسخة 2020 التي أقيمت صيف 2021 بعمر 17 عاما و246 يوماً.

وكان المنتخب الاسباني الطرف الافضل في مطلع المباراة وكانت اول محاولة جدية تسديدة زاحفة لموراتا سيطر عليها الحارس الكرواتي دومينيك ليفاكوفيتش بسهولة (7).

ونجح موراتا في افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة امامية متقنة في عمق الدفاع الكرواتي من رويس فكسر مصيدة التسلل وانفرد بالحارس وسدد بيسراه على يمينه (29).

وسرعان ما اضاف رويس الهدف الثاني بعد ان راوغ مدافعين داخل المنطقة وسددها بيسراه داخل الشباك على يسار الحارس (32).

وكادت كرواتيا تقلص الفارق مباشرة بواسطة لاعب وسط النصر السعودي مارسيلو بروزوفيتش لكن تسديدته ابعدها الحارس اوناي سيمون فتهيأت أمام لوفرو ماير الذي سددها في الشباك الخارجية.

وسنحت فرصة ثانية امام كرواتيا عندما سدد مدافع مانشستر سيتي الانكليزي يوسكو غفارديول كرة “على الطاير” بيسراه مرت امام باب المرمى (41).

ووجه المنتخب الاسباني الضربة القاضية لكرواتيا عندما سجل مدافع ريال مدريد كارباخال الهدف الثالث عندما استلم كرة عرضية متقنة من جمال وغمزها بسن القدم داخل الشباك من مسافة قريبة في الوقت بدل الضائع (45+2).

وضغط المنتخب الكرواتي في مطلع الشوط الثاني لانقاذ ماء الوجه في حين اعتمد المنتخب الاسباني على الهجمات المرتدة السريعة ومنها كاد جمال يضيف الهدف الرابع لولا براعة الحراس الكرواتي في التصدي لمحاولته (52).

وسدد يوسيب ستانيشيتش كرة قوية من مسافة قصيرة باتجاه المرمى الاسباني لكن المدافع مارك كوكوريلا ابعدها بفدائية (54).

ونجح المنتخب الاسباني بعد ذلك في ادارة المباراة من خلال قدرته على الاستحواذ على الكرة لكنه خسر جهود قائده موراتا بداعي الاصابة في ربع الساعة الاخير.

وسنحت فرصة ذهبية امام كرواتيا لتقليص الفارق عندما أخطأ الحارس الاسباني في تشتيت احدى الكرات فوصلت الى برونو بيتكوفيتش لكن رودري عرقله من الخلف فاحتسب الحكم الانكليزي مايكل أوليفر ركلة جزاء انبرى لها بيتكوفيتش بنفسه وتصدى لها سيمون قبل ان يمررها ايفان بيريشيتش باتجاه بيتكوفيتش مجددا وتابعها الاخير داخل الشباك، لكن الحكم الغى الهدف بعد الرجوع الى حكم الفيديو المساعد لان بيريتشيش ارتكب مخالفة (78).

وحققت سويسرا فوزاً هاماً على المجر 3-1 السبت في كولن، في ختام الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى لكأس أوروبا 2024 في كرة القدم، فلحقت بألمانيا المضيفة التي سحقت اسكتلندا 5-1 افتتاحاً.

وسجّل أهداف الفائز كوادوو دواه (12)، ميشال أبيشر (45) وبريل إمبولو (90+3)، فيما وقّع بارناباش فارغا (66) هدف المجر.

ورفعت سويسرا رصيدها إلى ثلاث نقاط، بفارق الأهداف وراء ألمانيا التي قدّمت أداء مميزاً أمام اسكتلندا الجمعة في ميونيخ.

وقطعت سويسرا، بقيادة نجم خط الوسط المخضرم غرانيت تشاكا، شوطاً كبيراً نحو الفوز في الشوط الأوّل، إذ سيطرت على الاستحواذ، الفرص مسجلة هدفين.

وفيما قلصت المجر الفارق منتصف الشوط الثاني، إلا ان العائد من إصابة إمبولو قضى على آمالها في الوقت القاتل (90+3).

على ملعب راين إنرجي شتاديون وأمام 43 ألف متفرّج، التقى المنتخبان للمرة الأولى في بطولة رسمية منذ 86 عاماً، بعد فوز المجر 2-0 ثم حلولها وصيفة في كاس العالم 1938 وصيفة وراء إيطاليا. لكن في السنوات الأخيرة، دانت الأفضلية لسويسرا التي رفعت رصيدها إلى سبعة انتصارات في آخر عشر مواجهات.

وفي ثالث مشاركة لها توالياً في البطولة القارية، تتطلّع سويسرا لتكرار انجاز النسخة الاخيرة عندما بلغت ربع النهائي وخرجت بركلات الترجيح أمام إسبانيا، وذلك بعد انجاز تخطي فرنسا بثمن النهائي بركلات الترجيح أيضاً.

وصحيح أن بلاد التزلج البالغ عدد سكانها 6 ملايين نسمة بلغت ثمن نهائي كأس العالم في آخر ثلاث مشاركات، لكنها ودّعت بنتيجة ساحقة في نسخة قطر 2022 أمام البرتغال 1-6، تردّد صداها من الأسلوب الدفاعي المتقلّب للمدرب مورات ياكين.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى